اغلاق

الجبهة والشيوعي في كفرقاسم يحييان ذكرى المجزرة

احياء لذكرى مجزرة كفرقاسم الـ 61، نظم الحزب الشيوعي و الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ندوة سياسية في مقر نادي الحزب في كفرقاسم امس الجمعة.شارك في


مجموعة صور من الندوة


الندوة النائب الدكتور يوسف جيارين والامين العام للحزب الشيوعي عادل عامر وعبد الله نمر بدير، الناشط السياسي القديم.
وقد رحب الرفيق ادم مرايطه بالحضور وقدم كلمة الرفاق الشباب ومن ثم كانت كلمة عبد الله نمر بدير، الذي استرجع فيها الذكريات من العمل الوطني .
وكانت هنالك كلمة سياسية للامين العام للحزب الشيوعي عادل عامر الذي تناول فيها عده نقاط , منها "محاولة اقصاء اللجنة الشعبية لكوادر الحزب من العمل لاحياء الذكرى الحادية والستين"، على حد قوله،  وطالب رئيس البلدية عادل بدير بالدعوة لقعد اجتماع للجنة شعبية يقودها رئيس البلدية بنفسه حتى لو كانت ساعتين قبل المسيرة، لتشارك فيها كافة الاحزاب والقطاعات الشبابية الفاعلة على الساحة القسماوية دون اقصاء .
تحدث ايضا عن قضيه التناوب في القائمه المشتركة وكيف انه لا بد من وجود نقاش ولقاءات بين مركبات القائمة لحلحلة القضية والوصول الى اتفاق يرضي الجميع وليس مركب معين فقط .
بعدها كانت الكلمة المركزية للنائب جبارين والذي تحدث فيها عن "اهمية صمود اهالي كفرقاسم امام محاولة التهجير والذي اعطى قوة لكل عرب الداخل بالصمود و المطالبه في حقوقهم المشروعة" وتناول قانونية وعد بلفور المشؤوم وربطه مع محاولات نتنياهو اقرار قانون قانون المواطنة.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق