اغلاق

قمة الانحطاط: صور مفبركة لفتيات ‘عاريات‘ من الجليل

قضايا الابتزاز والتهديد بين الشباب والفتيات ظاهرة بدأت تنتشر في مجتمعنا العربي، وتطورت أساليبها، وتنوعت طرقها، لانتهاك حرمات الله واعراض الناس، بلا وازع ولا ضمير،


جمال موسى من دير الاسد- مفتش للمساجد بوزارة الدخلية 

وهاي هي تضرب مجددا في الجليل، حيث يتم تداول صور مفبكرة لفتيات من القرية، تظهرهن عاريات.
وكان موقع بانيت قد تناول مرارا هذا الموضوع الخطير، كما وكانت هنالك توجهات من الشرطة حول الموضوع، والتي بدروها طالبت في اكثر مناسبة، باخذ الحذر عند نشر الصور الشخصية، للحيلولة دون الوقوع فريسة لعمليات الابتزاز.
 مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما علم من مصادر في الجليل ان هناك عدة فتيات تم استخدام صور لهن وتم  تركيبها على اجساد أخرى، لتظهرن كأنهن عاريات. صور الفتيات يتم تناقلها عبر احد التطبيقات ما بين المواطنين بالقرية حتى ان احدى الصور وصلت لعائلة احدى الفتيات وكانت الصدمة لا توصف لدى الوالدين عندما علما ما يحاك بحق ابنتهما.
 
"قريبا سنصل للذئب الحقير"
وذكر الوالدان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انهما لم يفقدا الثقة بابنتهما ولو للحظة، ولكن الذي افقدهما صوابهما: "هل وصل مجتمعنا العربي لهذا الحد من القذارة وهتك اعراض الناس؟" واكدا بانهما يقفان بجانب ابنتهما وانهما لن يتركا الامر يمر مر الكرام حتى يصلا لمن قام بتركيب الصور ونشرها، وانه "لقريب جدا سنصل للذئب الحقير".
 
لا تساهموا في نشر الصور
واكدت والدة احدى الفتيات التي تم التلاعب ايضا بصور ابنتها، بأنها أصيبت للوهلة الاولى بصدمة، اذ ان الجميع يعرف تربيتها ويعرف ابنتها بدماثة اخلاقها والجميع يعرف بأنها خلوقة وهناك اياد تقوم بالعبث بالنسيج الاسري والمترابط في بيتها من اجل الفتن وتقول  لمن فعلوا ذلك "خسئتم  بأن تشوهوا سمعة ابنتنا"
تابعت:" سؤال لكل من  يتعاملون مع الذئاب ويسمحون لأنفسهم استقبال وارسال صور تم فبركتها، وتظهر عورات الناس، 
الم تفكروا ولو للحظة بانكم شركاء مع هذا المجرم؟ الم تعلموا بانكم قد ساهمتم بما يريد من نشر الصور؟ الم تفكروا ولو للحظة  انكم  قد تكونون انتم الفريسة القادمة؟  الم تفكروا ولو للحظة لو أنكم في ذها الموقف؟  فكروا مليا قبل ان تفتحوا او تستقبلوا اي رسالة من اي طرف قد تمس قريبا أو حبيبا او ابن بلد او  ابن دينكم، أو حتى لو كان غريبا. ان من يقوم بهتك اعراض الناس لا شك بأنه مريض وبحاجة لعلاج وليس بحاجة لمساعدته على النشر المضلل".

الا يوجد لديكم اخوات او نساء وزوجات؟
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع جمال موسى من الجليل، والذي يعمل كمفتش للمساجد بوزارة الدخلية، وسبق ان تعامل مع قضايا مشابهة، قال :" للأسف الشديد هذه ليست الحالة الوحيدة بالقرية. من خلال تدخلات لي ولوجهاء فقد مررنا بحالات مشابهة.  انني أتوجه للأشخاص الذين يقومون بفبركة ودمج الصور من اجل التشوية ومن اجل هتك اعراض الناس، وأسألهم: الا يوجد لديكم اخوات او نساء وزوجات؟ هل تقبل لزوجتك واختك ما تقوم به؟ هل انت مدرك مصيرك من عقاب في الدنيا والآخرة؟ كن على ثقة بأنه مهما طال الزمن سوف تحصد ما تزرع. وانا اعتبر كل شخص يحاول هتك اعراض الناس، انه شيطان رجيم. كفّوا عن هذه الظاهرة القبيحة البعيدة كل البعد عن قيمنا وديننا وعروبتنا. اما للفتيات فأقول ان الهاتف الخلوي والتقنيات والتطورات المجودة اليوم،  فأنا اعرفها على انها الأعور الدجال، اذ اننا ننساق خلفها دون ان نعود لقيمنا وديننا وتربيتنا. على الجميع الحذر من التعامل المفرط بأمور ليست من شيمنا واخلاقنا وكونوا حذرين مع من تتعاملون وتتحدثون ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق