اغلاق

ناشطون في الوسط العربي: ‘العنف هو نتاج فشل مجتمعي ذريع‘

تستمر احداث العنف بنهش جسد المجتمع العربي في البلاد ، حيث لا يمر سوم دون قتل او سفك دماء او حتى اطلاق رصاص والقاء قنابل. شباب في عمر الورود


امير مزاريب

تقطف كل يوم ، اهل ثكلى يصحون على فقدان ابنهم العزيز ، مجرمون يتجولون في شوارعنا وطرقات بلداتنا دون حسيب او رقيب ، اطفال يصرخون من دوي الرصاص في الليالي ، اصوات صفارات الانقاذ باتت طبيعية ، هل هذا هو واقع الوسط العربي المرير ؟ ..

" أثر سلبي على نسيج العلاقات الاجتماعية على مستويات مختلفة "
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مع عدد من الاهالي والناشطين اجتماعياً وسياسياً في قرانا وبلداتنا العربية ، ففي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع امير مزاريب المرشح لرئاسة مجلس الزرازير المحلي قال :" في الاونة الاخيرة نرى المزيد من القتل والعنف في جميع بلداتنا العربية ، وبناء عليه سأتطرق في رسالتي هذه الى آفة العنف وأساليب وكبحها بصورة تدريجية ، لما لها من أثر سلبي على نسيج العلاقات الاجتماعية على مستويات مختلفة".

" نشر ثقافة المحبة والتسامح والتفاهم من خلال اقامة هيئة خاصة "
واضاف مزاريب لمراسلنا :" مهم جدا نشر ثقافة المحبة والتسامح والتفاهم من خلال اقامة هيئة خاصة تتكون من جهات ذات صلة بالموضوع مثل ممثلي المعلمين والمعلمات ، رجال الدين، مشايخ اجلاء ، اخصائيين نفسيين ، مستشارين تربويين ، لجان أباء وغيرها من الجهات. يجب ان تحظى هذه اللجنة بالدعم والعون في وسطنا العربي ، ويجب تطبيق توصياتها في سبيل الحد من العنف بكافة اشكاله: الجسدي والكلامي والعنف اتجاه البيئة والممتلكات العامة وتعيين لجنة لإصلاح ذات البين والوساطة لحل الخلافات بأساليب حضارية بعيداً عن التهور والعنف ، لتسود بلادنا ، باذن الله ، اجواء هادئة وحضارية" .

" نؤمن بالمشاركة والعمل الجماعي وتظافر الجهود في مجال الحد من ظواهر العنف "
وختم مزاريب قوله لمراسلنا :" في نهاية الامر، ما يجمع ابناء وسطنا اكثر مما يفرقهم بكثير، من حيث صلة الجيرة والقرابة والمصاهرة والعمل والعادات الحميدة واللغة والدين وغيرها من الامور . نؤمن بالمشاركة والعمل الجماعي وتظافر الجهود في مجال الحد من ظواهر العنف وفي مجالات اخرى. املين ان تعم قرانا ومدننا وان تكون عامرة باهلها المتحابين المتسامحين" .

" هناك فشل مجتمعي ذريع نعاني منه جميعا "
وفي ذات السياق قال الناشط الاجتماعي والسياسي في قرية كفركنا عبد الحكيم دهامشة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لا بد من الاعتراف أن هناك فشلا مجتمعيا ذريعا نعاني منه جميعا وان لم نصحوا وباسرع وقت نكون قد فوتنا على أنفسنا فرصة العيش بسلام . ان ما يحدث من اطلاق نار وقتل وترهيب للاطفال والشيوخ لهو مدعاة للخوف على مستقبل مجتمعنا من الهلاك بل ومن الفناء" .

" كل من يرى بالسلاح كحل لمشاكله عليه أن يفكر مليا وان يراجع حساباته "
واضاف دهامشة لمراسلنا :" انني من هنا وعبر موقعكم الكريم اناشد كل من يرى بالسلاح كحل لمشاكله أن يفكر مليا وان يراجع حساباته ، وسيجد أن هذا الحل سيزيد الأمور تعقيدا ولن يوصله الا إلى السجن او الموت أو كلاهما معا له ولغريمه
كما استغل الفرصة لاناشد جاهات الصلح في بلدنا أن ينهوا الملفات والا يتقاعسوا في اصلاح ذات البين وباسرع وقت ممكن وقبل فوات الاوان" .

" نتاج لفشل جهات التربية المختلفة "
عضو المجلس الاقليمي البطوف المحامي وسام فلاح قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اعمال العنف الاخيرة وعلى رأسها حوادث القتل ، هي نتاج لفشل جهات التربية المختلفة بدءا بالاسرة والبيت، مرورا بالجهاز التربوي الرسمي متمثلا بمدارسنا بما فيها التابعة للسلطات المحلية. فنحن نرى أن شبابا في عمر المرحلة الثانوية يملكون السلاح بدون اي رقابة أو مانع، والاسوء من ذلك أن الأهل يعلمون بذلك".

" إنشاء جيل جديد يتجه نحو العلم والعمل بعيدا عن العنف وحيازة السلاح "
واضاف المحامي فلاح لمراسلنا :" على مجتمعنا ومؤسساتنا ذات التأثير الاجتماعي ، السلطات المحلية، مدارس، مؤسسات غير رسمية، التجند بكافة مواردها وتوظيفها لمحاربة ظاهرة العنف، من خلال تكثيف فعاليات التربية لجميع الاجيال، وبالمقابل التعاون مع سلطات تطبيق القانون للوصول للمجرمين ومحاسبتهم بعقوبات رادعة. سلطاتها المحلية تملك اليوم ميزانيات طائلة في مجال التربية اللا منهجة ، مثل برامج: مدينه بلا عنف، برنامج تحديات، برنامج 360 للشبيبة في خطر، وغيرها. وهنا تقع المسؤولية على السلطات المحلية في كيفية استغلال هذه الموارد لتغيير حال مجتمعنا وإنشاء جيل جديد يتجه نحو العلم والعمل بعيدا عن العنف وحيازة السلاح" .


المحامي وسام فلاح


الناشط الاجتماعي والسياسي عبد الحكيم دهامشة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق