اغلاق

الخليل: لقاء بين الجبهة العربية الفلسطينية واللجان الشعبية

التقى عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية سعيد الشويكي مع أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ورئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك عزمي الشيوخي في


جانب من اللقاء

مقر الجبهة بالخليل بهدف "تفعيل المقاومة الشعبية في مواجهة مصادرة الأراضي والاستيطان، ودعم جهود إنجاح المصالحة وإنهاء الانقسام إلى الأبد".
وفي بداية الاجتماع، رحب سعيد الشويكي، عضو المكتب السياسي للجبهة بالشيوخي، مشيدًا "بتاريخه النضالي في مقاومة الجدار العنصري والاستيطان والتهويد وبالعلاقات الوطنية الطيبة بين الجبهة واللجان الشعبية في مواجهة الأطماع والأخطار الإسرائيلية بأرضنا ومقدراتنا".
وندد الشويكي باسم الجبهة "بسياسات الاحتلال الاستيطانية وبارتفاع وتيرة الاستيطان وبمحاولات فرض الوقائع الاحتلالية والاستيطانية الإسرائيلية على الأرض لافشال حل الدولتين".

"ضرورة إنجاح المصالحة وإنهاء الانقسام"
وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة على "ضرورة إنجاح المصالحة وإنهاء الانقسام بالكامل لمواجهة الأخطار والتحديات وانجاز اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ودحر الاحتلال".
ومن جانبه، شدد أمين عام اللجان الشعبية على "ضرورة لم الشمل ودعم جهود المصالحة وإنهاء الانقسام على أرض الواقع وتمكين حكومة الوفاق الوطني وعلى رأسها الدكتور رامي الحمد الله من القيام بواجباتها في قطاع غزة الصامد للتخفيف من معاناة شعبنا في القطاع وإنهاء الحصار الظالم وتعزيز صمود شعبنا وصهر كافة الطاقات الفلسطينية في بوتقة العمل الوطني والقومي والإسلامي المشترك لمواجهة التحديات والسياسات والبرامج الاحتلالية المعادية لشعبنا وحقوقنا الوطنية والسياسية والسيادية على أرضنا أرض الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس".

مكالمة هاتفية مع اللواء سليم البرديني
وخلال الاجتماع، أجرى الشيوخي مكالمة هاتفية مع اللواء سليم البرديني (أبو خالد ) أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية المقيم في قطاع غزة "ترحم خلالها على روح الأمين العام السابق للجبهة جميل شحادة وعلى أرواح القادة الشهداء أبو عمار وأحمد ياسين والشقاقي وأبو علي مصطفى وأبو العباس القسام والقاسم وجميع شهداء شعبنا الذين أناروا لنا طريق الوحدة والحرية والنصر والتحرير".
وأكد الشيوخي والبرديني على "عمق العلاقة التاريخية بين الجبهة واللجان وجميع القوى والفصائل والأحزاب الفلسطينية الوطنية والإسلامية، وضرورة التعاون والتناغم في الأداء والعمل على طريق الحرية والعودة والاستقلال".
وندد الشيوخي والشويكي باسم اللجان والجبهة "بتصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي أعلنت أن بريطانيا ستحتفل بفخر بالذكرى المئوية لصدور وعد بلفور، الذي وضع قاعدة لتأسيس الكيان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المنتزعة من أصحابها".
وفي نهاية الاجتماع، تم الاتفاق بين الجبهة واللجان الشعبية على "فرز ممثلين عن الجبهة في اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، وعلى ضرورة التواصل والعمل الوطني المشترك لمواجهة الاستيطان والتحديات والأخطار وإنجاح المصالحة وإنهاء الانقسام بالكامل والى الأبد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق