اغلاق

المجاهدين: ’الإحتلال هو المسؤول عن محاولة اغتيال أبو نعيم’

أدانت حركة المجاهدين الفلسطينية "محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الفلسطيني في غزة، والذي أسفر عن اصابته بجروح


مؤمن عزيز

متوسطة".
وقال مؤمن عزيز، القيادي في حركة المجاهدين، أن "الإحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه العملية الجبانة"، داعيًا الكل الفلسطيني "للوقوف صفًا واحدًا لإفشال مؤامرات العدو ومخططاته".
وأضاف عزيز أن "مثل هذه الأعمال المرفوضة دينيًا ووطنيًا وأخلاقيًا هي سابقة دخيلة على قيمنا وديننا وثقافتنا ومجتمعنا المقاوم".
وشدد عزيز أن "مثل هذه الأعمال لا تخدم سوى مصلحة العدو الصهيوني الذي يحاول العبث في أمن غزة وتفكيك جبهتها الداخلية"، مؤكدًا أن "هذه الأعمال لن تفلح في النيل من مقاومتنا وقياداته، لأن الضربات التي لا تميتنا تزيدنا قوة وصلابة في مواجهة العدو الصهيوني".
وختم عزيز حديثه "بالدعاء للواء أبو نعيم بالشفاء والسلامة التامة، وان يجنب الله شعبنا وأهلنا من شرور الفتن ما ظهر منها وما بطن".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق