اغلاق

عاصفة بجامعة بار ايلان:محاضر طلب من طالبة خلع حجابها وطردها،‘مناهضة العنصرية‘ يطالب بفصله

ذكرت القناة الثانية الإسرائيلية عبر موقعها، مساء اليوم الاحد، ان محاضرا في جامعة بار ايلان، وخلال محاضرة، طلب من طالبة عربية ان تخلع حجابها، وعندما رفضت ذلك، طردها


جامعة بار ايلان

من  قاعة المحاضرات. من جهتها قامت إدارة الجامعة بتوبيخ المحاضر، وسيتم عرضه على لجنة استماع. وقالت الجامعة ان ما حدث يتناقض مع قيمها.
وفي التفاصيل، كما وردت في موقع "ماكو" العبري فإن الحادثة وقعت الأسبوع الماضي، بعد تطور جدال على خلفية دينية، بين محاضر في قسم دراسات الشرق الأوسط وبين الطالبة. وفي احد الدروس طلب المحاضر من الطالبة بخلع حجابها، وعندا رفضت امرها بمغادرة الصف.
وجاء في الخبر أيضا ان المحاضر قدم اعتذاره للطالبة، وأن ما حدث اثار غضب محاضرين آخرين في القسم، والذين قرروا صياغة عريضة تدين تلك الفعلة. كما انه من المنتظر ان يعود المحاضر ويعتذر مجددا للطالبة امام كل الصف.
وجاء في تعقيب الجامعة"إن عمل المحاضر غير العادي وغير المقبول يتناقض تماما مع قيم الجامعة. المحاضر اعترف بالخطأ الذي ارتكبه واعتذر بشكل شخصي للطالبة. إدارة الجامعة اعتذرت للطالبة وقامت بتوبيخ المحاضر بشدة. الجامعة أخذت على عاتقها أن تكون جسرا وجهة توحد بين جميع شرائح المجتمع الإسرائيلي". 

الائتلاف لمناهضة العنصرية يطالب بفصل المحاضر
طالب الائتلاف لمناهضة العنصرية إدارة جامعة بار ايلان "بفصل محاضر جامعيّ بعد ان قام بطرد إحدى الطالبات العربيات لرفضها خلع حجابها!".
وبحسب بين الائتلاف:" كانت الطالبة قد توجهت بشكوى إلى إدارة الجامعة التي اكتفت بتوبيخ المحاضر والزامه بتقديم اعتذار للطالبة على ما بدر منه، رغم أن ما قام به يعد مسًا خارقًا بحرية المعتقد الديني المكفول لها وفق القانون.
وقال الائتلاف في رسالته أنّ الاعتذار لا يكفي، وعلى ادارة الجامعة أن تقوم بطرد المحاضر من التعليم، فالحيّز الأكاديمي يجب أن يكون خالٍ من مظاهر العنصرية، وان يعزز القيّم الإنسانيّة الرافضة لنبذ الآخر لمجرد اختلافه.
وأوضح الائتلاف أنّ سلوك المحاضر خطير  حيث من المحتمل أن يعزز الكراهية للطالبات المحجبات، خاصة وأنه بدر عن شخصية لها مكانتها وتأثيرها على وعي الطلاب".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق