اغلاق

خالد يلتقي رئيس المجموعة البرلمانية التشيلية الفلسطينية

التقى تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون المغتربين، برئيس المجموعة البرلمانية التشيلية الفلسطينية في البرلمان التشيلي


جانب من اللقاء

باتريسيو فالسبين، بمقر البرلمان في العاصمة سانتياغو، وذلك ضمن جولة اللقاءات الرسمية والأهلية التي يعقدها عضو اللجنة التنفيذية خلال زيارته لجمهورية تشيلي للمشاركة في افتتاح مهرجان "تقاليد" الثقافي الذي ينظمه النادي الفلسطيني والفيدرالية والمؤسسات الفلسطينية في تشيلي، كأضخم نشاط ثقافي فلسطيني للجالية الفلسطينية العريقة في القارة اللاتينية.
وخلال اللقاء، قدم تيسير خالد الشكر والتقدير "لموقف البرلمان التشيلي وللمجموعة البرلمانية التشيلية الفلسطينية على الموقف التضامني مع فلسطين، لا سيما الموقف الأخير للبرلمانيين التشيليين خلال انعقاد مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في سان بطرسبرغ، والتصويت لجانب قرار إدانة إسرائيل على ممارساتها التي تتنافى مع القوانين الدولية فيما يتعلق باعتقال البرلمانيين الفلسطينيين، وإساءة معاملتهم داخل المعتقلات والسجون الإسرائيلية".

"ضرورة تعزيز وتطوير العلاقات الفلسطينية والعربية مع تشيلي"
وثمن خالد "موقف اللجنة البرلمانية التشيلية الفلسطينية داخل البرلمان التشيلي والتي تضم سبعة وخمسين نائبًا، في مواجهة أية تطور للعلاقات الإسرائيلية التشيلية، التي تسعى إسرائيل لتعزيزها سواء في تشيلي أو داخل القارة اللاتينية في الآونة الأخيرة"، مؤكدًا في ذات الوقت على "ضرورة تعزيز وتطوير العلاقات الفلسطينية والعربية مع تشيلي ودول أمريكا اللاتينية"، وقدم عرضًا مفصلا عن "سلسلة القوانين والسياسات العنصرية الاستعمارية التي يقرها الكنيست الإسرائيلي، ليكون بمثابة الأداة التشريعية التي تشرعن الاحتلال والاستيطان ونظام التمييز والفصل العنصري الأبرتهايد في القرن الواحد والعشرين"، مطالبًا البرلمان التشيلي وبرلمانات أمريكا اللاتينية "بضرورة وقف التعاون وقطع العلاقات البرلمانية مع الكنيست، وفضح الممارسات العنصرية التي يشرعنها ضد الشعب الفلسطيني، في شتى المحافل البرلمانية الدولية".
وطالب تيسير خالد البرلمان التشيلي لا سيما اللجنة البرلمانية التشيلية الفلسطينية، "بمتابعة قضية منع إسرائيل للعديد من المواطنين التشيليين من أصول فلسطينية من دخول وطنهم الأم فلسطين والالتقاء بأهاليهم وأبناء شعبهم وزيارة أرض أبائهم وأجدادهم، والتواصل مع الحكومة التشيلية لاتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية مواطنيها التشيليين من أصول فلسطينية، لا سيما أن جمهورية تشيلي تضم أكبر أعرق جالية فلسطينية في العالم، ولها إسهامات اقتصادية واجتماعية وسياسية كبيرة في تشيلي".

"دعم نضال الشعب الفلسطيني"
من جانبه، رحب باتريسيو فالسبين رئيس المجموعة البرلمانية التشيلية الفلسطينية في البرلمان التشيلي، "بزيارة السيد تيسير خالد واللقاء به داخل البرلمان التشيلي"، مؤكدًا على "الموقف المبدئي للجنة البرلمانية التشيلية الفلسطينية في دعم نضال الشعب الفلسطيني لنيل حريته وبناء دولته الفلسطينية المستقلة، ورفض وإدانة كل السياسات العنصرية التي تقوم بها حكومة اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني"، مستذكرًا "زياراته الثلاث لفلسطين خلال الأعوام الماضية برفقة برلمانيين أخرين والإطلاع عن كثب على هذه الإجراءات والسياسات العنصرية التي تمارسها حكومة اسرائيل والمنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان وحقوق الأسرى والبرلمانيين".

"المصالحة الفلسطينية"
وحيّا باتريسيو "الجهود التي تبذلها القيادة والفصائل الفلسطينية لإنجاز المصالحة الوطنية"، متمنيًا لها "كل التوفيق والنجاح في استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتمتين البيت الفلسطيني الداخلي، لمواجهة التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني لنيل حريته واستقلاله"، مؤكدًا على "استمرار دعم قضية فلسطين العادلة في شتى المحافل والمنابر الدولية، والضغط باستمرار على الحكومة التشيلية للتصدي لأية محاولات لتطوير العلاقات الإسرائيلية التشيلية حتى ترضخ إسرائيل للقانون الدولي وتعترف بحق الشعب الفلسطيني بحريته واستقلاله، وتطلق سراح الأسرى وعلى رأسهم البرلمانيين الفلسطينيين".
وفيما يتصل بقضية "منع بعض المواطنين التشيليين من أصول فلسطينية من دخول وطنهم فلسطين وزيارة أرض آبائهم وأجدادهم"، وعد باتريسيو "بمواصلة الضغط هو وزملاءه في البرلمان على حكومة بلادهم، للتصدي لهذه السياسة الإٍسرائيلية العنصرية، ومواجهتها بشتى السبل الممكنة حتى لا تتكرر في المستقبل"، مؤكدًا "استعداده لمتابعة أية قضية في هذا الِشأن مع الجالية الفلسطينية العريقة في تشيلي".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق