اغلاق

الأعرج يبحث مع السفير الروسي إقامة علاقات توأمة بين البلديات

بحث وزير الحكم المحلي حسين الأعرج في مكتبه يوم الاثنين، مع السفير الروسي لدى فلسطين حيدر أغانين، إمكانية إقامة علاقات توأمة بين البلديات الفلسطينية ونظيراتها


جانب من اللقاء

الروسية وذلك لتبادل الخبرات والإستفادة من التجارب في كيفية تقديم الخدمات والاستثمار بها.
وأضاف أن "هناك العديد من المجالات الثقافية والاقتصادية والسياحية وفي قطاع الحكم المحلي التي يمكن الاستثمار بها والعمل من خلالها، وذلك عن طريق توقيع مذكرات تفاهم بين الوزارة ونظيرتها الروسية لمأسسة التعاون والعمل المشترك، والإنطلاق لتجسيد هذا التعاون على الأرض وتحويله لواقع ملموس".

"وقوف روسيا الدائم مع القضية الفلسطينية"
وأشاد الأعرج "بالعلاقات الثنائية والتاريخية بين فلسطين وروسيا"، مثمنًا "وقوف روسيا الدائم مع القضية الفلسطينية ودعمها في كافة المحافل الدولية والإقليمية، وجهودها الرامية لاحلال السلام في المنطقة من خلال حل شامل وعادل".
واستعرض الأعرج "واقع قطاع الحكم المحلي في فلسطين والنجاحات التي تحققت على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وأبرز الانجازات التي حصدها القطاع، بالرغم من كافة التحديات والصعوبات التي يفرضها الاحتلال من خلال ممارساته العنصرية بحق الفلسطينيين وعدم السماح بالبناء أو استغلال المصادر والموارد الطبيعية في المناطق المسماة ج التي تشكل ما نسبته 62% من أراضي الدولة الفلسطينية".

"حث المستثمرين الروس على الاستثمار في فلسطين"
وتطرق الأعرج للمنتدى الفلسطيني الحضري الثاني والذي عقد صباح اليوم تحت رعاية وحضور رئيس الوزراء، ويؤكد "حرص الحكومة الفلسطينية على توطين استراتيجات وأهداف المنتديات الحضرية الدولية بالرغم ما تواجه فلسطين من تحديات وعقبات يفرضها الاحتلال، وأن فلسطين مستمرة في تبادل الخبرات مع مختلف الشركاء ومواءمة الخطط والبرامج مع المعايير والأهداف التي حددتها الأمم المتحدة للتنمية الحضرية والأجندة الوطنية الأممية للتنمية المستدامة 2030".
ودعا الأعرج السفير الضيف إلى "العمل على تشجيع فكرة التوأمة بين البلدين، وحث المستثمرين الروس على الاستثمار في فلسطين، ودعوة المسؤولين الروس للقدوم إلى فلسطين والإطلاع عن كثب على واقع قطاع الحكم المحلي والتجربة الفلسطينية الغنية بهذا الخصوص".

"العلاقة المتينة بين روسيا وفلسطين"
من جهته، أكد أغانين "حرص بلاده على تقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة للشعب الفلسطيني لمساعدته في بناء مؤسساته وتطويرها"، مشيراً إلى "العلاقة المتينة بين روسيا وفلسطين".
وأشار إلى "جاهزيته للعمل وبشكل متواز مع الوزارة وبالتنسيق مع السفراء في كلا البلدين من أجل تفعيل إقامة شراكات وعلاقات التوأمة، لتحقيق أقصى درجات المنفعة المتبادلة للطرفين في العديد من المجالات الحيوية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق