اغلاق

المجاهدين: ’لن نقبل بسياسة التفرد بالتنظيمات المقاومة’

نعى مؤمن عزيز، القيادي في حركة المجاهدين الفلسطينية، في تصريحات صحفية لفضائية فلسطين اليوم، "الشهداء الأبطال من فرسان سرايا القدس وكتائب القسام وعلى


مؤمن عزيز

رأسهم القائد الكبير أبوعبد الله مرشد، الذين قضوا في الاستهداف الصهيوني لنفق للمقاومة شرق مدينة خانيونس".
وقال عزيز بأن "الأيام سجال بيننا وبين هذا العدو الصهيوني الذين يحاول النيل من وحدة شعبنا التي تجسدت قوية في امتزاج دماء أبناء سرايا القدس وكتائب القسام في أرض الميدان".
وأكد عزيز أن "المقاومة لها الحق في الرد على الاعتداءات الصهيونية وفق ما تقرره وليس وفق مايريده العدو"، مشدداً أن "هذه الاستهدافات الصهيونية التي يحاول بها العدو أن ينال من إرادتنا القتالية لن تفلح باذن الله عز وجل".
وأضاف عزيز: "إن كان العدو الصهيوني يهدف إلى فرض حالة جديدة من سياسة التفرد بالجبهات القتالية أو بالتنظيمات المقاومة، فإننا سنفشلها من خلال تجمعنا مع بعضنا البعض ويداً واحدةً خلف خيار المقاومة لاجتثاث هذا الجسم الغريب في المنطقة ودحره عن كافة أراضينا المحتلة".
وختم عزيز حديثه قائلاً "أنه ورفضاً لسياسة التفرد الصهيونية؛ أجرينا اتصالاً مع القيادة السياسية لحركة الجهاد الاسلامي في غزة أكدنا خلاله وقوفنا مع القرار الذي يقره اخواننا في الجهاد الاسلامي للرد على هذا الاعتداء الصهيوني الحاقد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق