اغلاق

جلسة عمل بين ممثلي اللجنة الشعبية ورئيس بلدية الطيبة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن - الطيبة، جاء فيه :" بمبادرة من اللجنة الشعبية في الطيبة، أقيمت يوم الثلاثاء


رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور

الموافق 31/10 جلسة عمل في بلدية الطيبة بين اللجنة الشعبية ورئيس البلدية ، حيث تمثلت اللجنة الشعبية برئيس اللجنة المحامي شاكر بلعوم وأعضاء اللجنة السيد جميل ابو راس ، السيد حسن عازم ، السيدة هيفاء الحاج ، المهندس طالب انصيرات، الطالب نديم مصاروة والدكتور حسام عازم .
حيث تخلل اللقاء طرح قضايا تخص  الارض والمسكن في الطيبة .
في بداية الجلسة تطرق اعضاء اللجنة الشعبية الى أهمية تجديد نشاط اللجنة في الظروف الانية، في ظل وجود حكومة يمين متطرفة والهجمة الشرسة على جماهيرنا العربية وازدياد مخاطر هدم البيوت العربية بالأخص بعد سن قانون "كمنيتس" ، ومن ثم تحدث اعضاء اللجنة عن أهمية النضال الشعبي المسؤول والمنظم والموحد والتصدي لسياسة هدم البيوت والتخنيق على بلدنا وعدم إعطاء مجال للتوسع المعماري وادخال مناطق نفوذ جديدة لمسطح البلد .
واكد اعضاء اللجنة على أهمية التخطيط الهندسي المهني والصحيح من اجل الحفاظ على كل الاراضي الطيباوية وتوسيع مناطق نفوذها" .
واضاف البيان :" وايضاً تطرق اعضاء اللجنة الى الأهمية الكبرى في توعية أهالينا في الطيبة بقضايا الارض والمسكن والمخاطر التي تواجهنا كأقلية قومية في هذه البلاد ، وأكدوا على أهمية محافظة أهالينا على القانون وعدم البناء غير المخطط وغير المدروس ، حيث مخاطر الهدم تلوح في الأفق وخصوصاً بعد بدء قانون "كمنيتس" بالعمل ، قانون الذي هدفه الأساسي تسريع هدم البيوت العربية .
ثم طرح اعضاء اللجنة الشعبية التساؤلات عن بعض القضايا العينية ، مثل خط الغاز والسكة الحديدية ، اوضاع المنطقة الصناعية ، توسيع مناطق النفوذ للمدينة ، ومخاطر الهدم التي تواجهها الطيبة .
واكد اعضاء اللجنة على أهمية التعاون والعمل المشترك بين اللجنة الشعبية وبلدية الطيبة  .
ثم قام رئيس البلدية بالرد بالإسهاب على كل التساؤلات التي طرحت من قبل اعضاء اللجنة ، وقدم شرحا كاملا وموسعا عن وضع الطيبة من والتخطيط والبناء وتوسيع مناطق النفوذ للطيبة .
وتطرق الى المصاعب في مواجهة السياسة الحكومية والتخوفات من قانون كمنيتس ، وايضاً تحدث عن الصعوبات التي تواجه البلدية من بعض التصرفات غير المسؤولة لاهلي الطيبة من البناء غير المرخص وغير المنظم وعن الاعتداءات على الحيّز العام والأراضي العامة وفوضى البناء الذي يؤدي الى تصعيب التخطيط المستقبلي للمدينة ولتوسيع مناطق النفوذ" .
وتابع البيان :" وأكد الرئيس في نهاية حديثه على أهمية وجود لجنة شعبية فاعلة في الطيبة وعن أهمية التعاون والعمل المشترك والتنسيق بين ادارة البلدية واللجنة الشعبية .
اتفق الحضور على الاستمرار بالتداول بكل ما يخص قضايا الارض والمسكن والتعاون المستقبلي والعمل المشترك من اجل المحافظة على أراضي الطيبة وتوسيع مناطق نفوذها وحماية بيوتها من الهدم .
وبعث الحضور برسالة واضحة لاهالينا في الطيبة فحواها ان علينا ان نكون على قدر المسؤولية وعدم الاستمرار بفوضى البناء في مناطق غير جاهزة من ناحية تخطيط هندسي للبناء ، لكي لا تكون عائقا على توسيع مناطق نفوذ الطيبة وعدم الاعتداء على الاراضي العامة للبلد، وعلينا الاستشارة وتقديم الطلبات للبناء قبل البدء بعملية البناء لبلدية الطيبة .
 اننا على يقين انه بالنضال الشعبي الموحد يمكننا ان نحقق إنجازات ، وان التعاون بين اللجنة الشعبية والبلدية في غاية الاهمية لأننا ابناء البلد الواحد وقضايانا واحدة وهدفنا واحد ، الحفاظ على الارض والمسكن" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق