اغلاق

الحمد الله يبحث مع الحاكم العام لنيوزيلندا آخر التطورات السياسية

استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، يوم الأربعاء في مكتبه برام الله، الحاكم العام لنيوزيلندا باتسي ريدي، والوفد المرافق لها، حيث بحث معها آخر التطورات


جانب من اللقاء

السياسية وتطورات المصالحة الوطنية.
وثمّن رئيس الوزراء باسم الرئيس محمود عباس "دعم نيوزيلندا للقضية الفلسطينية وتصويتها لصالح فلسطين في العديد من المحافل الدولية، والتي كان آخرها قرار مجلس الأمن 2334، بالإضافة إلى دعم فلسطين عبر الأونروا واليونيسف والعديد من المنظمات الدولية".
وشدد الحمد الله على أن "إسرائيل تهدف من خلال توسعها ومخططاتها الاستيطانية خاصة في القدس، الى تكريس احتلالها العسكري والقضاء على حل الدولتين"، مشيرًا إلى أنه "بدون حل للقضية الفلسطينية وتحقيق الدولتين لن يتحقق السلام والاستقرار في المنطقة بأكملها"، مؤكدًا "ضرورة تدخل المجتمع الدولي والضغط على اسرائيل لإلزامها بمتطلبات السلام وان تكون شريكا جديا فيه".
واطلع رئيس الوزراء الضيفة على "تطورات المصالحة الفلسطينية، وتسلم الحكومة لمعابر قطاع غزة"، مشيرًا إلى "أنه بقي انهاء اسرائيل الحصار المفروض والمستمر على قطاع غزة منذ أكثر من 10 أعوام".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق