اغلاق

النضال الشعبي: ’نؤكد على ضرورة محاسبة كافة المعتدين على الصحفيين’

دعت دائرة الثقافة والاعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني "لمحاسبة الاحتلال على جرائمه ضد الصحفيين الفلسطينيين"، مشيرةً أنه "في اليوم العالمي لإنهاء


شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

الافلات من العقاب، الذي يصاف الثاني من نوفمبر حيث اعتمدت الجمعية العامة لللأمم المتحدة القرار (A/RES/68/163)  في جلستها الثامنة والستين عام 2013، والذي أعلن بمقتضاه يوم 2 نوفمبر ليكون "اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين".
وقالت: "نؤكد مجددًا على ضرورة محاسبة كافة المعتدين على الصحفيين خاصة تلك المتعلقة بالاعتداءات الجسيمة عليهم، وعلى ضرورة قيام المجتمع الدولي بممارسة ضغوط حقيقية على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها ضد الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية".
وأضافت الدائرة "إن عدم تقديم مرتكبي الجرائم من جنود الاحتلال للمحاكمة الدولية يشجعهم على مواصلة الانتهاكات ضد الصحفيين، فالأمس القريب أغلقت قوات الاحتلال مكاتب اعلامية، ومازالت حتى اللحظة تعتقل أكثر من 28 صحفي، بالاضافة الى منع حرية الحركة والتنقل، وكذلك مصادرة المعدات وتعرض الصحفيين للاعتداءات الجسدية".
ودعت الدائرة الاتحاد الدولي للصحفيين "لتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين، ومعاقبة الاحتلال على جرائمه، وتعليق عضويتها في الاتحاد الدولي للصحفيين".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق