اغلاق

كيف تحول جحيم الحلاقة إلى طقس سعيد؟ اتبع هذه النصائح

حلاقة اللحية كل يوم أو يومين تعتبر جحيماً لا يطاق يهرب منه معظم الرجال، إما بسبب الاستعجال أو تهيج الجلد بعد الحلاقة أو الجروح والخدوش.

الصورة للتوضيح فقط

ولكي تتجنب هذه الأضرار وتحول الحلاقة إلى طقس سعيد تستمتع به ما عليك إلا اتباع عدة خطوات بسيطة، لا تحتاج لكثير جهد أو مال.
 
1. تخصيص وقت محدد
كثيراً ما يؤجل الرجل الحلاقة إلى آخر وقت ممكن، قبل ارتداء الملابس والخروج، وبالتالي تصبح عبئاً ثقيلاً على النفس، خصوصاً إذا كان في عجلة من أمره.
والأفضل من ذلك هو تخصيص وقت مناسب للحلاقة لمدة 15 - 20 دقيقة، باعتباره وقتاً للخلوة بالنفس والاسترخاء، وبالطبع مع الأخذ في الاعتبار بقية النقاط التالية.

إذا كنت تعاني من الاستيقاظ مبكراً، وتذهب للعمل متأخراً في العادة، فينبغي أن يكون الميعاد المخصص للحلاقة في الليل.
 
2. اتبع المذهب التقليدي
يمكنك أن تعتمد على ماكينة حلاقة تقليدية مزدوجة الحافة، فالماكينات الحديثة المستقيمة مصممة أساساً بهدف الحلاقة في أسرع وقت ممكن، وبدون تهييج الجلد، ولكن الماكينات التقليدية ستمنحك حلاقة هادئة بصورة لا تصدق، حتى بالنسبة للجلد الحساس، ما لم تتسرع أو تضغط على الماكينة بقوة، فقط دع وزن الماكينة يعطيك كل الضغط المطلوب.
أيضاً من المهم أن تختار الفرشاة المناسبة، وهنا يفضل أن تكون فضية الأطراف ومصنوعة من فرو حيوان الغرير، وليست من النايلون.
استخدام كريم الحلاقة مع هذه الفرشاة يعطيك مزايا متعددة، منها الرغوة الجيدة، إضافة إلى رفع شعر اللحية وتهيئة الجلد عند استخدامها في حركة دائرية.
 
3. استخدم المنتجات المناسبة
من الضروري أيضاً استخدام منتجات الحلاقة المناسبة، وهنا ينصح باستخدام الكريمات التي تحتوي على الجليسرين بشكل أساسي، لأنها تعطي رغوة ممتازة وليونة مناسبة لتقليل احتكاكات الماكينة، والعديد من هذه الكريمات لها رائحة زكية أيضاً، فيمكنك أن تختار الرائحة الأنسب لك.
تجنب الكريمات التي تحتوي على مادة المنثول (المستخلصة من زيت النعناع)؛ لأنها تؤدي إلى غلق المسام وتيبس الجلد وتخديره.
 
4. الترطيب
تعتبر هذه أكثر نقطة يتم تجاهلها عند معظم الرجال، إلا أن استخدام المرطب المناسب بعد الحلاقة يساعد في تعويض الزيوت الطبيعية والرطوبة الضرورية التي أزالتها عملية الحلاقة. أيضاً يعمل المرطب الجيد على تهدئة الجلد وتقليل التهيجات، إضافة إلى الرائحة العطرة.
 
5. استخدم الأسلوب المناسب
ذكرنا أنه من المهم أن تحدد وقتاً معيناً للحلاقة، وهنا نضيف أنه من الأفضل أن يكون هذا الوقت بعد أخذ حمام دافئ، ففي هذا الوقت، يكون الجلد رطباً وليناً.
ضع كريم الحلاقة بطريقة دائرية، وانتظر قليلاً حتى يستقر على الجلد ليساعد على ترطيبه أكثر، وعند الحلاقة، استخدم اليد الحرة لتشديد الجلد، واسحب ماكينة الحلاقة بلطف في اتجاه نمو الشعر، ولا تضغط بقوة لإزالة الشعر، بل اجعل وزن الماكينة فقط هو الضاغط على الجلد، كما سبق ذكره.
وإذا لم تكن هذه المرة كافية تماماً، فيمكنك أن تضع الكريم مرة أخرى، وفي هذه المرة، تسحب الماكينة عكس اتجاه نمو الشعر، ولكن لا تحكم على مدى نجاح المرة الأولى من مجرد الحدس، بل المهم هو مدى نعومة الذقن.
وبعد الحلاقة احرص على غسل الوجه بماء بارد، ثم اتركه يجف، وبعدها استخدم المرطب المناسب.
 
6. اذهب إلى الحلاق
إذا كانت الحلاقة المنزلية تسبب لك صداعاً، فمن الأفضل أن تعتاد على الذهاب إلى الحلاق المحترف، حبذا لو كان قريباً من بيتك، هناك ستحصل على كل النقاط السابقة، مع الهدوء وعدم التوتر، إضافة إلى حلاقة احترافية ممتازة.
وهناك أيضاً يمكنك أن تحصل على بعض النصائح لاستخدامها في الحلاقة المنزلية، أو تحصل على توصيات بأنواع ماكينات أو كريمات أو مركبات تناسب نوعية جلدك، ويمكنك أن تستخدمها في الحلاقة المنزلية في المرة القادمة.
عن طريق استخدام أفضل المنتجات وتخصيص وقت مناسب وعدم التسرع مع استخدام الأسلوب الأمثل، تستطيع أن تحول الحلاقة من جحيم تهرب منه إلى وقت أفضل للاسترخاء والاستمتاع.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق