اغلاق

أطفال وشباب ’الثقافة والفكر الحر’ يبعثون برسائل احتجاجية لبريطانيا

استثمر الأطفال والفتيان والفتيات والمبادرين والمبادرات بمراكز جمعية الثقافة والفكر الحر أدواتهم الفنية والثقافية والاعلامية المختلفة ليرسلوا عبرها رسائلهم الاحتجاجية


مجموعة صور من الفعاليات

إلى رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، مطالبينها "بالاعتذار عمّا لحق بالشعب الفلسطيني جراء وعد بلفور الذي منح اليهود وطنا قوميًا في فلسطين". ودعوا ماي إلى "التراجع عن الاحتفال بمرور مئة عام على وعد بلفور، والاعتذار عن تعبيرها بالافتخار بالدور الذي لعبته بريطانيا في إقامة إسرائيل على أرض فلسطين".

"أهمية تكاتف كافة الجهود"
وقالت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت "إن الفئات المستهدفة في مراكزها من الأطفال والشباب والنساء أرادوا من خلال رسائلهم  تعزيز حقهم بارضهم التي اغتصبت من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومهد لها وعد بلفور الذي كان بمثابة الخطوة الأولى للغرب على طريق إقامة كيان لليهود على أرض فلسطين؛ استجابة مع رغبات الصهيونية العالمية على حساب شعب متجذر في هذه الأرض منذ آلاف السنين".
وأكدت زقوت على "أهمية تكاتف كافة الجهود واستمرار الفعاليات المختلفة وإطلاق حملات ضغط ومناصرة عربية ودولية لمطالبة الحكومة البريطانية بالاعتذار عن وعد بلفور والتكفير عن خطيئتها والاقرار بحقوق الشعب الفلسطينى التى كفلتها المواثيق والشرائع الدولية".
ومن ضمن الرسائل، شارك عشرات الأطفال بمراكز جمعية الثقافة والفكر الحر بتجسيد لوحات فنية وشعارات ومسرحيات والعديد من الفعاليات الأخرى التي تجسد "مراحل المعاناة التى تجرعها الفلسطينيون من قبل الاحتلال الاسرائيلي منذ ذلك التاريخ".

"رفع دعاوى ضد بريطانيا"
فيما اطلق عشرات النشطاء والمبادرين /ات  بالمركز الثقافي التابع للجمعية هاشتاق  #بلفور100، وتقول بهذا الصدد الناشطة الاعلامية منى وادي: "نهدف من خلال الهاشتاق الى لفت أنظار العالم الى محطات الألم والمعاناة التى تجرعها الشعب الفلسطيني على مدار عقود جراء ذلك الوعد الباطل والظالم الذى تسبب فى تشريد مئات الآلاف من الفلسطينيين وشتتهم فى أصقاع الارض بعيدًا عن أرضهم ووطنهم ومقدساتهم من أجل التخلص من عبء اليهود فى أوروبا على حساب الشعب الفلسطيني".
فيما طالبت الناشطة سماح الهندي "بضرورة العمل على رفع دعاوى ضد بريطانيا تطالبها بالاعتذار وتحمل المسؤولية عما لحق بالفلسطينيين جراء هذا الوعد، بما فيه الاعتراف بحق عودة اللاجئين وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس".
وتضمنت الفعاليات أيضًا عروض فنية ومسرحية وحكواتي ووقفات احتجاجية على الشارع العام بمحافظة خانيونس وزع خلالها الأطفال "بيان تنديد بوعد بلفور".


  
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق