اغلاق

تقرير: ’آلامٌ وآمال حفرها الثالث من نوفمبر في الذاكرة الفلسطينية’

جاء في تقرير صادر عن موقع "حرية نيوز" المحسوب على حركة حماس ما يلي "تمر الأيام سريعًا، وفي كل إشراقة صباحٍ جديد تعود بنا الذاكرة إلى أيامٍ خلت، أيامٌ


شعار موقع حرية نيوز

صدح فيها رجال لله، فازدانت بعمليات المقاومة وأخرى حملت الوجع والألم للفلسطيني، الذي يدفع وحده فاتورة الحساب مع الاحتلال الإسرائيلي. ففي الثالث من نوفمبر عام 1898، اختتم مؤسس الحركة الصهيونية النمساوي المجري ثيودور هرتزل (1860 - 1904) جولته الوحيدة في فلسطين، والتي استغرقت تسعة أيام بالتوجه بحرًا إلى نابولي (إيطاليا).
وفي ذات التاريخ عام 1956 ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة دموية في خان يونس (قطاع غزة)، أسفرت عن استشهاد 275 مدنياً فلسطينيًا، إذ ارتكبت المجزرة عقب احتلال المدينة خلال العدوان الثلاثي على مصر بمشاركة بريطانيا وفرنسا وإسرائيل.
وفي اليوم ذاته من عام 1988، أبعدت إسرائيل إلى جنوب لبنان تسعة ناشطين فلسطينيين للمرة الأولى منذ اندلاع الانتفاضة الكبرى عام 1987.
وفي الثالث من نوفمبر من عام 2001 ومع بداية انتفاضة الأقصى؛ كمن مجاهدو القسام دورية صهيونية قرب دورا القرع، حيث أسفر الهجوم عن مقتل (3) جنود صهاينة، ليمسح هذا اليوم وجع الأحداث السابقة. أحداث مرت كلمح البصر حملت بين طياتها الألم حينًا والأمل أحيانًا أخرى، ومع كل ذلك يحاول الثائر الفلسطيني أن يسطّر في كل أيام السنة وجعًا وألمًا للإسرائيليين". الى هنا نص التقرير كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق