اغلاق

‘ضربوه حتى كاد يموت‘ - طلاب يعتدون على معلمهم في غزة !

قالت مصادر محلية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة "أن عددا من الطلاب وبدعم من أقاربهم اعتدوا، يوم السبت، على المعلم رياض أبو رحمة (56 عاما)


صورتان للمعلم رياض أبو رحمة بعد الاعتداء عليه من قبل الطلاب

داخل مدرسة بئر السبع الأساسية". وأصدرت نقابة المعلمين بيانًا استنكرت فيه الاعتداء الذي وصفته "بالآثم" بحق المدرس أبو رحمة الذي قضى 30 عاما في سلك التعليم، مشيرةً إلى أنه تعرض لضرب مبرح كاد ان يودي بحياته لولا عناية الله.
وجاء في بيان النقابة ما يلي:
"بيان صادر عن نقابة المعلمين
تستنكر نقابة المعلمين الاعتداء الآثم التي حدث يوم السبت بحق المعلم القدير رياض أبو رحمة من مدرسة بئر السبع الأساسية بمحافظة رفح والذي يبلغ من العمر 56 عاما، وأفنى 30 عاما من عمره في سلك التعليم من قبل إحدى العائلات.
وبناء عليه:
1- نطالب الشرطة الفلسطينية بالضرب بيد من حديد على يد كل من تسول له نفسه بالتطاول على أي معلم ليكون عبرة لمن لا يعتبر.
2- نطالب وزارة التربية والتعليم العالي التضامن مع المعلم لاستعادة حق المعلمين ورد اعتبارهم.
3- نطالب العشائر والمخاتير ومؤسسات المجتمع المحلي بالوقوف مع المعلمين واستنكار مثل هذا الفعل الشنيع الذي يمثل سابقة خطيرة سيسجلها التاريخ نقطة سوداء في سجل أفراد هذه العائلة.
4- نطالب عائلة المعتدين بانكار هذا الفعل الآثم الذي أقدم عليه أبناءهم ورد اعتبار المعلمين.
 ملاحظة / نؤكد على تعليق الدراسة كاملة في مدرسة بئر السبع الأساسية بمديرية رفح وتعليق الدراسة بعد الحصة الرابعة للفترتين في جميع مدارس مديرية رفح، احتجاجا على الاعتداء الآثم على المعلم القدير رياض أبو رحمة" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق