اغلاق

المجلس الأكاديمي يطالب بريطانيا ’دفع تعويضات للشعب الفلسطيني’

أصدر المجلس الأكاديمي الفلسطيني بيانًا في ذكرى مئوية وعد بلفور، جاء فيه: "تهل علينا الذكرى المئوية للوعد المشؤوم لوزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور


فعاليات مندد بوعد بلفور في بيت لحم - تصوير أحمد مزهر

الثاني من تشرين ثاني 2017، الذي تعهد من خلاله بمنح وطن لليهود على أرض فلسطين، في تدشين رسمي لواحدة من أكبر الجرائم في التاريخ المعاصر والتي تمثلت بمحاولة شطب شعب بأكمله وإلغاءه عن الخارطة السياسية وجودًا وتاريخًا وإرثًا حضاريًا وإنسانيًا، وشرعنة الاستعمار الكولينالي الاحلالي، الذي ما زال جاثمًا على صدر فلسطين حتى يومنا هذا. إن وعد بلفور الذي "جعل من لا يملك يعطي من لا يستحق" مثلّ علامة سوداء في جبين الإنسانية، وأظهر الوجه البشع للنظام الاستعماري المجرم الذي كانت تتزعمه بريطانيا في ذلك الوقت، والتي لا زالت حتى اليوم تمثل عنوانًا للظلم والمحاباة ولا زالت تقف بعناد ضد حق شعبنا الفلسطيني في التحرر والانعتاق، وما إصرارها على الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم إلاّ شاهدًا على إصرارها على الجريمة التي ارتكبتها بحق شعبنا الفلسطيني، والتي تؤكدها سياساتها الثابتة والتي جاء أبرزها وقوفها ضد الاعتراف بالدولة الفلسطينية في المنظمات الدولية.
إننا في المجلس الأكاديمي الفلسطيني إذ نستذكر بألم ورفض الوعد المشؤوم لنؤكد على ما يلي"
- دعمنا المطلق لموقف قيادتنا السياسية في مطالبتها الدولة البريطانية الاعتذار عن الوعد المذكور، وتصويب موقفها بالاعتراف بحقوق شعبنا غير القابلة للتصرف وعلى رأسها قيام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
- ضرورة دفع التعويضات للشعب الفلسطيني عن كل ما جره الوعد المذكور على شعبنا من ويلات ومآسٍ وخسائر على مدار السنين الماضية.
- عاش شعبنا الفلسطيني العظيم، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.
- الحرية لأسرانا البواسل. وإنها لمسيرة تحرر وبناء". الى هنا نص البيان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق