اغلاق

منظمة العفو الدولية:‘منع رائد جرار من دخول الضفة الغربية‘

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن " عدم سماح إسرائيل لأحد موظفي فرع الولايات المتحدة الأمريكية لمنظمة العفو الدولية بزيارة الضفة الغربية المحتلة،



وعلى ما يبدو في رد انتقامي ضد عمل المنظمة من أجل حقوق الإنسان، مؤشر خطير على تشنج السلطات الإسرائيلية المتزايد حيال الأصوات التي تنتقدها ".
واضافت المنظمة في بيان صحفي : "
أوقِف رائد جرار، مدير كسب التأييد لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في فرع الولايات المتحدة للمنظمة، عند معبر اللنبي/الملك حسين بين الأردن والضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل الايوع  الماضي، بينما كان متوجهاً إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، في زيارة شخصية لعائلته، عقب وفاة والده مؤخراً. واستجوبه الموظفون الإسرائيليون حول أسباب زيارته، وحول عائلته في الأراضي المحتلة، وبشأن عمله مع منظمة العفو الدولية، ولا سيما استنكارها للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، قبل أن تمنعه من الدخول وتعيده إلى الأردن. وستقوم منظمة العفو بطلب توضيح رسمي من السلطات الإسرائيلية حول أسباب رفضها السماح له بالدخول ".
وتعليقاً على التصرف الإسرائيلي، قال فيليب لوثر، مدير البحوث وكسب التأييد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "مجرد واقعة أن يمنع رائد جرار من الدخول عقب استجوابه بشأن عمله مع منظمة العفو الدولية يشير، على ما يبدو، إلى أن هذا التصرف جاء للرد على عمل المنظمة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق