اغلاق

وداعا لاختبار الحمل التقليدي: ساعة ذكية تنبئ المرأة عندما تحمل

قال علماء إن الوسائل المنزلية التقليدية لاختبار الحمل قد تصبح شيئا من الماضي، وذلك بفضل ابتكار نظام ساعة ذكية تنبه المرأة عندما يحدث الحمل.


الصورة للتوضيح فقط

وسمحت التجارب للباحثين في سويسرا لأول مرة بتحديد مجموعة من التغيرات الفسيولوجية الدقيقة التي يمكن اكتشافها بالأجهزة الموجودة، والتي تحدث عندما يبدأ الحمل.
ويعمل الباحثون الآن على بناء خورازمية تتعلم الخصائص الشخصية الفردية لمرتدية الساعة، بحيث لا يمكنها فقط تنبيه المرأة عند حدوث الحمل ولكن أيضا تسليط الضوء على أفضل الخيارات التي يجب تجريبها للطفل.
وتعد التقنية بالسماح للنساء اللواتي يأملن بالحمل بالتخلص من الطقس الصباحي في اختبار الحمل المنزلي والذي يُقيِّم مستويات "موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية" (هرمون الحمل) في البول.

وقد عرض الباحثون بحثهم في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للطب الإنجابي في تكساس، ووصفوا التغييرات الدقيقة في درجة حرارة الجلد ومعدل التنفس والنبض وضربات القلب التي تحدث عندما تحمل المرأة.
ووجدوا تباينا في النبض بمعدل 2.1 نبضة بالدقيقة، وكذلك تغيرا بمعدل 0.2 درجة مئوية في حرارة الجلد كمؤشرات على بداية الحمل، وربما يرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية المتعلقة بالبروجستيرون والأستروجين.

وبإمكان الساعة الذكية اكتشاف الحمل بعد نحو أسبوع من حدوثه، وهي مثل قدرة أكثر أدوات اختبار الحمل حساسية. ويعتقد المطورون أنه في المستقبل قد تتمكن الساعة الذكية من اكتشاف الحمل خلال فترة أبكر.
ويخطط الفريق وراء سوار "أفا" (Ava)، الذي من المتوقع أن يكلف نحو 265 دولارا، بدء اختبار النظام في العالم الحقيقي قبل نهاية هذا العام.

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق