اغلاق

Intel تتعاون مع AMD لتطوير معالج جديد من أجل الحواسيب المحمولة

Intel وAMD تتنافسان في نفس المجال، ولكن قررت الآن كلا الشركتين العمل معا لتطوير معالج جديد للحواسيب المحمولة، وعلى الأرجح من أجل التفوق على Nvidia.

الصورة للتوضيح فقط

هذا المعالج الجديد سيضم معالج مركزي عالي الأداء ومعالج رسوميات خاص من شركة AMD. وقد أكدت كلا الشركتين بأن هذا المعالج الجديد يستهدف الحواسيب المحمولة النحيفة والخفيفة الوزن.
هذا المعالج الجديد سيكون جزءًا من الجيل الثامن من معالجات Intel Core، وسيجمع بين المعالج المركزي Core H ومعالج رسوميات منفصل من AMD Radeon. وجدير بالذكر أن المعالج المركزي من شركة Intel ومعالج الرسوميات من شركة AMD سيتم تضمينهما في وحدة معالجة واحدة.
هذا المعالج الجديد سيشق طريقه إلى الدفعة المقبلة من الحواسيب المحمولة القادرة على توفير أداء عالي جدًا لتشغيل حتى الألعاب التي تتطلب قوة كبيرة من المعالجة.
وجدير بالذكر أن الحواسيب المحمولة المدعومة بالمعالج الجديد لن تتنافس مع الحواسيب المحمولة المدعومة بمعالجات Ryzen التي أعلنت عنها شركة AMD في الأونة الأخيرة. هي مصممة للحواسيب المحمولة الفائقة السرعة، وفي حين أنها قادرة على تشغيل الألعاب، فهذا المعالج الجديد جيد بشكل خاص في التعامل مع الألعاب العالية الأداء.
وتشير شركة Intel أيضا إلى أن هذا المعالج الجديد هو أول منتج إستهلاكي يضم EMIB، وهذا عبارة عن جسر ذكي صغير "يسمح للسيليكون غير المتجانس بتمرير المعلومات بسرعة في حيز صغير للغاية". وهذا يتيح أداء أسرع وأكثر قوة في المعالج من دون زيادة في الحجم.
يمكننا أن نتوقع رؤية الحواسيب المحمولة المدعومة بالمعالج الجديد المطور من قبل شركتي Intel وAMD في الأشهر المقبلة.

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق