اغلاق

أجهزة تاريخ ومستقبل الفضاء في معرض روسي !!

قدم معرض "بروكوسموس" الذي افتتح في بطرسبورغ، الأربعاء 1 نوفمبر، أجهزة ومعدات استخدمها مسبارا "فينيرا-15" و"فينيرا-16" أثناء رحلتيهما إلى الزهرة في ثمانينيات القرن الماضي.

الصورة للتوضيح فقط

وقالت مديرة المعرض غالينا غوروخوفا إن هاذين المسبارين ساعدا في إعداد أول أطلس جغرافي لكوكب الزهرة.
وكشف المعرض عن هوائيين نصبا في المسبارين لإرسال المعلومات من مدار الزهرة إلى الأرض.
وقالت غوروخوفا إن المعرض قدم أيضا كبسولة لمركبة "فوستوك" الفضائية التي هبط في داخلها رواد الفضاء السوفيت على الأرض، مطلع ستينيات القرن الماضي، وروفر "لونوخود" القمري ومسبار "لونا-1" الذي أطلق إلى القمر لأول مرة في تاريخ البشرية.
وأوضحت مديرة المعرض أن غالبية المعروضات عبارة عن نماذج تكنولوجية بديلة تم إنتاجها إلى جانب النماذج الأصلية، لتحل محلها في حال اكتشاف خلل فيها.
ويسلط أحد أقسام المعرض الضوء على عمل رواد الفضاء في المدار الأرضي. وهناك على سبيل المثال معدات استخدمت للعمل والقيام بمناورات في الفضاء المكشوف وأخرى رياضية استخدمت لتدريب عضلات رواد الفضاء في محطة "مير" الفضائية السوفيتية.
وعلاوة على النماذج والمعدات الفضائية القديمة يتيح المعرض لضيوفه فرصة الاطلاع على مستقبل الفضاء الروسي. ومن بينها مجسم لـصاروخ "أنغارا" الروسي الواعد، ومحركا "آر دي - 275" و"آر دي 0212" الفضائيان وبزة "أورلان – إي" الفضائية التي استخدمت عند إجراء تجربة محاكاة الرحلة الفضائية إلى المريخ "المريخ - 500".

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق