اغلاق

‘توماس غزة‘ الأول في فلسطين في تحدي الجاذبية

ربما تختلف رحلة الشاب أحمد العوضي الى شاطئ بحر غزة عن من سواه، فحينما يجد الآخرون في البحر مكاناً للاستجمام والترويح عن النفس، يقضي "العوضي"


تصوير gettyimages

وقته في البحث عن الحجارة والصخور التي تمثل الأدوات اللازمة لممارسة هوايته المفضلة.
 "فن موازنة الجاذبية" يمارسه الشاب الذي لم يتجاوز العشرين من عمره، هو فن فريد من نوعه، لم يسبق أن مارسه أحدٌ قبله في قطاع غزة.
ويقوم هذا الفن على فكرة تحدي الجاذبية عبر موازنة الأجسام فوق بعضها البعض بطريقة ساحرة ولافتة للانتباه،
أولى النماذج العملية التي نفذها العوضي (18 عاماً)، والذي يقطن حي تل الهواء جنوب غرب مدينة كانت عبارة عن رص مجموعة من الصخور من تلك التي تكون موجودة على شاطئ البحر، ومن ثم اتجه الى ترتيب الزجاجات فوق بعضها البعض بطريقة مميزة يراعي فيها حسابات الجاذبية، مستثمرا بذلك وقت فراغه في إبداع  هذا الفن النادر.
ويقول العوضي الملقب "بتوماس " : "اتجهت الى ممارسة هذا النوع من الفن نتيجة متابعتي للأشخاص القلائل حول العالم الذي يمارسونه والذين يبلغ عددهم ما يقارب الستة أشخاص، إضافة الى مشاهدة مقاطع من الفيديوهات عبر موقع
"يوتيوب"، فكانت أول تجربة لي في هذا الفن يوم عيد ميلادي والذي كان قبل ما يقارب الشهر، حينما كنت جالسا على شاطئ البحر ، فقمت بتسفيط مجموعة من الصخور صغيرة الحجم، وقمت بالتقاط صورة  بهاتفي المحمول ونشرتها على مواقع التواصل ".























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق