اغلاق

بذكرى رحيل ياسر عرفات: طالبات من الخليل يتزيّن بالكوفية

يحيي الفلسطينيون، يوم السبت، الذكرى السنوية الثالثة عشرة لرحيل الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار"، والذي غيبه الموت في الحادي عشر من تشرين الثاني 2004.


تصوير سمر بدر

ولد عرفات في القدس في 4 آب عام 1929، واسمه بالكامل "محمد ياسر" عبد الرؤوف داود سليمان عرفات القدوة الحسيني.
وما زال الغموض يكتنف ظروف وفاة أبو عمار، رغم الإعلان في أكثر من مناسبة أن وفاة الرئيس ياسر عرفات لم تكن طبيعية بل نتيجة مادة سامة .

مهرجان حاشد في غزة لأول مرة منذ 2007
وتشهد المدن الفلسطينية مهرجانات وفعاليات لإحياء ذكرى رحيل أبو عمار. ويشهد قطاع غزة مهرجانًا حاشدًا لأول مرة منذ عام 2007 عقب توقيع اتفاق مصالحة بين حركتي فتح وحماس.
ودعا عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، المتحدث باسمها أسامة القواسمي، جماهير الشعب الفلسطيني وقواه الحية إلى "المشاركة الفاعلة في المهرجان التأبيني المزمع إقامته في ساحة السرايا المعروفة بساحة "ياسر عرفات" وسط مدينة غزة، يوم السبت المقبل".
وقال: "إن احياء ذكرى الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات هو إحياء للكرامة والتأكيد عليها، وإحياء للهوية الفلسطينية والمحافظة عليها، وأحياء للوحدة الوطنية والتمسك بها" .
وأضاف "إن ياسر عرفات هو التاريخ والحاضر والمستقبل لما حمله من إرث وطني ثوري عبر نصف قرن من النضال، فكوفيته الشامخة كانت وستبقى تبعث على الامل والكبرياء والشموخ والعزة" .
وأكد أن "ياسر عرفات حي في وجدان الشعب الفلسطيني ولم يمت، فهو خارطة فلسطين واسمها الثاني، وأن الوفاء للرئيس الراحل يكون بالوحدة وحب العلم الفلسطيني بألوانه الأربع" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق