اغلاق

زعم أنه عاش على المريخ قبل ولادته .. طفل روسي يحيّر العلماء

حيّر طفل روسي خارق العلماء وصدمهم بمعلومات "مخيفة" عن مستقبل كوكب الأرض وغزوه من قبل الكائنات الفضائية. وسبّب الطفل جدلاً واسعاً في أوساط الخبراء،

خصوصاً مع معلوماته الكثيرة عن الفضاء التي أدلى لهم بها.
وادعّى الطفل بوريسكا أنه عاش في الفضاء حياة سبقت ولادته على الأرض، وأنه زار كوكب الأرض سابقاً عندما كان طياراً في الفضاء.
وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن والديّ الطفل أكدا أنه كان قادراً على الكلام بعد أشهر قليلة من ولادته وكان يتحدث عن أمور غريبة مثل: الحضارات الفضائية.
وما أثار الحيرة أكثر، أن والديّ الطفل الروسي أكدا أنه كان قادراً على الكتابة والقراءة بل والرسم أيضاً عندما بلغ من العمر عامين فقط، وهو ما يعتبر مستحيلاً لأي طفل آخر في هذا السن.
ونقلت "ديلي ميل" في تقريرها، عن والدة الطفل، والتي تعمل طبيبة، قولها: "إن أول إشارة كانت تدل على أنه طفل مميز ظهرت بعد أسبوعين من الولادة فقط، إذ كان قادراً على رفع رأسه دون مساعدة".
وزعم الطفل بوريسكا، وينحدر من مدينة Volgograd الروسية أنه عاش على كوكب المريخ الذي دمرته الحرب وتعرض لكارثة نووية في الماضي السحيق.
وادعى الطفل أن المريخيين الذين يبلغ طولهم حوالي سبعة أقدام لا يزالون يعيشون تحت سطح الأرض على الكوكب الأحمر ويتنفسون ثاني أكسيد الكربون، على حد قوله.
وقال إن المريخيين "خالدون" تتوقف الشيخوخة لديهم بعمر 35 عاماً وهم متطورون تكنولوجياً ويمكنهم السفر عبر النجوم في الفضاء.
وأوضح بوريسكا كيف كان للمريخيين علاقة قوية مع المصريين القدماء على الأرض، وكيف زار الكوكب مرة واحدة كطيار. وقال إن الحياة على الأرض ستتغير بشكل كبير عندما يكون نصب "أبو الهول" العظيم في الجيزة غير مقفل، مضيفاً أن آلية الافتتاح مخفية وراء الأذن.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق