اغلاق

دار الإفتاء الفلسطينية تصدر كتيبًا حول ’الاعتداءات على الأقصى’

قالت دار الإفتاء الفلسطينية إنه "في ظل تصاعد الهجمة الاحتلالية على مدينة القدس، سعيًا لتهويدها بالكامل، ومحاولة طمس معالمها الإسلامية، ووضع اليد على المسجد


صورة من الأرشيف

الأقصى المبارك، وتدنيس رحابه يوميًا، ومحاولات تقسيمه زمانيًا ومكانيًا، ومع تزايد الاقتحامات المتكررة التي يقوم بها المستوطنون لحرمته، وإغلاق سلطات الاحتلال أبوابه أمام المسلمين، لتمكين غلاة المستوطنين من اقتحامه، صدر عن دار الإفتاء توثيق لعينة من الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك منذ عام 2014م حتى نهاية عام 2016م، سلطت فيه الضوء على الاعتداءات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى ورواده والتي يتكرر بعضها يوميًا، ورصدها وتوثيقها. بما يفضح ممارسات سلطات الاحتلال التي تعمل جاهدة لتهويد القدس ومسجدها الأقصى وإنهاء الوجود العربي فيها، مبتكرة في سبيل ذلك العديد من الوسائل غير الشرعية، التي شملت العديد من القوانين والقرارات القضائية الصادرة عنها واعتقالات وقرارات بالإبعاد، وحفريات، وفرض قيود على المصلين وطلاب العلم، واعتداءات على المسجد والمصلين داخل الساحات ومنع أعمال الترميم، ونصب كاميرات المراقبة؛ إضافة إلى الاستيطان وما جره من نكبات طالت الأرض بالمصادرة، والإنسان المقدسي بالقتل والتهجير، وطمس الهوية العربية المقدسية التاريخية، بهدف تحقيق حلمها في إقامة هيكلها المزعوم".
وذكرت دار الافتاء أن "هذا الكتيب من الحجم المتوسط ويقع في 215 صفحة، ويوزع مجانًا من خلال مراكزها المنتشرة في محافظات الوطن".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق