اغلاق

الوزير صيدم يتابع واقع التعليم واحتياجاته في غزة

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بعدد كبير من مديري المدارس في قطاع غزة، حيث استمع منهم حول واقع القطاع التعليمي واحتياجاته. وحضر اللقاء وكيل

جانب من اللقاء

الوزارة د. بصري صالح والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد ومدير عام المتابعة الميدانية يوسف عودة، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير دائرة الرواتب أمجد أبو حسين ومدير شؤون الموظفين مهند أبو شمة والقائم بأعمال مدير الإعلام التربوي ثائر ثابت ومديرو التربية والتعليم العالي في المحافظات الجنوبية، وأسرة الوزارة هناك.

"أهمية دور مديري المدارس في مسيرة العلم والبناء"
وفي هذا السياق، أكد صيدم على "أهمية دور مديري المدارس في مسيرة العلم والبناء"، وأطلعهم على "التوجهات التطويرية للوزارة التي من شأنها إحداث رقي في قطاع التعليم، وما تبذله أيضاً من جهود لدعم الأسرة التربوية قاطبةً"، متطرقاً "للمحاور التطويرية التي قطعت الوزارة فيها شوطاً كبيراً والتي تشمل تطوير المناهج، ودمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، ورقمنة التعليم، وإطلاق أول دليل مناهجي موحد لرياض الأطفال، وغيرها".
وأكد صيدم أن "الوزارة تبذل قصارى جهدها لتصويب الأوضاع وترتيب أمور المسيرة التعليمية في قطاع غزة ومعالجة كافة الآثار المترتبة على الإنقسام، وأنها تواصل جهودها التطويرية في (عام التعليم العالي)"، وأجاب الوزير على كافة استفسارات مديري المدارس، ووعد بلتبية احتياجات القطاع التعليمي وفق الإمكانات المتاحة.

"ضرورة التنسيق والتشبيك مع مختلف الجهات"
بدوره، أشاد صالح "بالدور المحوري لمديري المدارس في خدمة المسيرة التعليمية، وتحملهم زمام المبادرة"، مشيراً إلى "الدور العظيم لهم في إعداد الأجيال الناشئة التي تحافظ على الهوية الوطنية الفلسطينية"، مؤكداً على "ضرورة التنسيق والتشبيك مع مختلف الجهات في سبيل خدمة العملية التعليمية التعلمية".
ودعا صالح مديري المدارس إلى "دعم التوجهات الإيجابية عند المعلمين وتشجيع المبدعين منهم والطلبة"، مشدداً على "ضرورة التركيز على دور التكنولوجيا في التعليم ومواكبة التطورات المتلاحقة في هذا المجال".
وفي سياق آخر، التقى صيدم والوفد المرافق له؛ بالمعلم الذي تعرض قبل أيام لاعتداء من قبل عدد من الطلبة، وأكد صيدم أن "الوزارة ترفض بشدة هذه التصرفات التي لا تعكس قيمنا ولا أخلاقنا كفلسطينيين"، مؤكداً أن "أي اعتداء على أي معلم هو اعتداء على الأسرة التربوية قاطبةً"، ومؤكداً في ذات الوقت على "قدسية رسالة المعلم ودوره".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق