اغلاق

د. الاغا: القيادة الفلسطينية ستبقى متمسكة بالثوابت

اكد د. زكريا الاغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين "أن ذاكرة التاريخ والنضال الوطني ستبقى تحتفظ للرئيس الشهيد أبو عمار

 
د. زكريا الاغا

بالحضور الدائم باعتباره قائداً ومفجراً للثورة الفلسطينية التي احتضنت المشروع الفلسطيني نحو العودة والحرية والاستقلال" .
واضاف د. الاغا خلال زيارته منزل الشهيد الخالد ياسر عرفات الكائن في مدينة غزة على رأس وفد ضم رؤساء واعضاء اللجان الشعبية في المخيمات ومفوضية المرأة في المكتب التنفيذي للجان الشعبية ومدير عام المخيمات د. مازن ابو زيد ومدير عام ديوان رئيس دائرة شؤون اللاجئين محاسن ابو جابر ومدير عام الاعلام والعلاقات العامة في دائرة شؤون اللاجئين رامي المدهون وكان في استقبالهم اللواء عرابي كلوب مدير مؤسسة الشهيد ياسر عرفات في المحافظات الجنوبية، أكد "أن غياب الشهيد ياسر عرفات لا يزال يشكل خسارة كبيرة لشعبنا الفلسطيني وللشعوب العربية والإسلامية ولكل أحرار العالم" .
واكد على "ان الرئيس الشهيد ياسر عرفات  تمكن من إبقاء القضية الفلسطينية حية في ضمير ووجدان كل الشرفاء والأحرار في العالم في الوقت الذي كانت تحاك المؤامرات والمخططات الرامية لشطب الشعب الفلسطيني من الخريطة السياسية" .
وأضاف د. الاغا :" نستذكر الشهيد ياسر عرفات اليوم ونحن أحوج ما نكون فيه إلى حكمته وشجاعته إلى مبادئه الثابتة ونهجه النضالي المتزن والى حنكته السياسية والدبلوماسية للحفاظ على الثوابت الفلسطينية وإدارة الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يتغول على شعبنا من خلال الاستيطان والجدار ومصادرة الأراضي وتهويد مدينة القدس والأغوار وتنكره لحقوقه المشروعة في العودة وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس.
وتابع قائلا: في ذكراه الثالثة عشر افتقدنا قائدا وزعيما وانسانا حمل امانة شعبه ودافع عن حقوقه حتى استشهاده ، افتقدنا  بغيابه قانون المحبة الذي تميزت به حركة فتح على مدار تاريخ الثورة الفلسطينية الذين نحن اليوم بأمس الحاجة له ، افتقدنا قائدا متواضعا لم يعرف عليه اي مظهر من مظاهر البذخ او التنعم سخر طوال حياته ووقته لأبناء شعبه وخدمتهم ورعايتهم" .
واشار د. الاغا الى "ان ابو عمار كان رئيساً للشعب الفلسطيني بمختلف توجهاتهم وليس ملكاً لحركة فتح لوحدها ورمزا للوفاء لجميع شرائح شعبه ولكل الشهداء والجرحى والمعتقلين والمناضلين" .
وأكد د. الأغا على "أن الشعب الفلسطيني وقيادته ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية ستسير على نهجه ودربه الذي رسخه على مدار حياته لاستكمال المشروع الوطني التحرري في العودة وتقرير المصير بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وستبقى متمسكة بالثوابت والمبادئ التي قاتل وناضل واستشهد من اجلها الرئيس ياسر عرفات" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق