اغلاق

أنت كتاب مفتوح بالنسبة لهن: هذا ما تعرفه عنك رفيقات شريكة حياتك!

من الطبيعي أن ما يحدث بينك وبين شريكتك ليس مادة للحديث بينك وبين الأصدقاء، فتلك الأمور لا يتحدث فيها الرجال، ولكن بالنسبة للنساء الوضع مختلف تماماً؛


الصورة للتوضيح فقط

وفي أثناء الارتباط، وحتى بعده، يجب أن تدرك بأن شخصيتك وأسلوب حياتك وجميع حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي وأي أمر تقوم به، قد تم رصده بواسطة عشرات الأعين.
وإذا كنت تسأل عن سبب تلك المراقبة، أو مصدرها، فبكل تأكيد شريكتك هي المسؤولة عن الأمر؛ لأنها تحدثت مع جميع صديقاتها تقريباً عنك، وعن علاقتكما العاطفية، وما تشعر به اتجاهك، وعن عدة أمور أخرى؛ سوف تتعرف عليها من خلال التقرير التالي:
 
1- ما ستقدمه لها !
ليست هدايا أو مشاعر، ولكن هو نمط حياة، ومستوى مادي ستعيش فيه إذا ما اكتملت تلك العلاقة وأدت إلى زواج، فالوضع المالي للرجل أحد أهم الأمور التي تتم مناقشتها بين شريكتك وصديقاتها المقربات دون أدنى شك، ففي الغالب هي لن ترغب في مجرد التفكير في أنها قد تعيش في مستوى أقل مما اعتادت عليه، وبالتأكيد تودّ أن تنتقل إلى مستوى مادي أعلى أو موازٍ على ما هي عليه الآن.

2- عقليتك
بالتأكيد لا يتناقشن حول صحتك العقلية، ولكن حول مدى قدرتك على تحمّل المسؤولية، وهل عندما تتطور الأمور وتصبح زوجاً؛ سوف تكون قادراً على القيام بواجباتك، والمساعدة على تربية الأبناء/ وتوفير احتياجات الأسرة والأطفال المادية أم لا؟!
 
3- عدم اليقين
إذا كانت المرأة تشعر بالقلق والتوتر وعدم اليقين من صدق مشاعرها؛ في أي علاقة عاطفية تكون طرفاً فيها، بالتأكيد سوف تصرح لصديقاتها عما تشعر به؛ بحثاً عن نصائح، والاستماع إلى خبراتهن السابقة حول هذا الأمر، وما إذا كانت مستعدة نفسياً للارتباط الرسمي بك، سواء بالخطوبة أو الزواج.
 
4- ما تقوم به
هي تراقبك في صمت، وترى المجهود الذي تقوم به من أجل إسعادها أو لإنجاح العلاقة عند التعثر في بعض العقبات، وتحديد ما إذا كنت جاداً في حبك لها أم لا، وبالتأكيد نتائج تلك المراقبة المكثفة تصل إلى رفيقاتها، وفي أغلب الأحيان هنّ من يقمن بتحديد مدى جديتك، وهل أنت حقاً تريد إسعادها لأنك تحبها، أم أن هناك سبباً آخر!

5- وضعك في المقارنة  
لأن رفيقات شريكتك على علم بكل صغيرة وكبيرة في حياتها، لأنهن عشن معها مواقف عديدة، حتى قبل أن تتعرف أنت على شريكتك، فلا شك أن فتح مقارنة بينك وبين الرجال السابقين، الذين كانوا في حياتها -إن وجدوا- من المواد الدسمة في النقاش بكل تأكيد.
 
6- العائلة والأصدقاء
عائلتك، وخصوصاً الأم وأخواتك الإناث، وأصدقاؤك تحت المجهر، وكل ما يقومون به من أمور يتم مناقشتها في جلسات أشبه بجلسات الاستخبارات بين شريكتك وصديقاتها.
 
7- الأفعال الطيبة
أفعالك الجيدة ولمحاتك الرومانسية، وبالطبع الهدايا التي تقدمها لها من أجل إسعادها، والأماكن التي تذهبان إليها معاً أيضاً، ليست من الأسرار الخاصة بكما فقط، بل هي خاصة بك وبها وبصديقاتها!

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق