اغلاق

بحث آفاق التعاون بين غرفة الخليل ووفد اقتصادي تركي

بحثت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل آفاق التعاون المشترك مع وفد اقتصادي تركي من الجمعية التركية للريادة وأخلاقيات الأعمال يترأسه رئيس الهيئة الإدارية


جانب من اللقاء

للجمعية "أيهن كاراهان"، وشمل اللقاء التعريج على "العلاقات القوية التي تربط البلدين الشقيقين على كافة المستويات، وإمكانية تقديم التسهيلات والخدمات لرجال الأعمال الفلسطينيين لزيادة التبادل التجاري بين الجانبين".
ورحب رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي بالوفد الضيف، وقدم لهم "نبذة عامة عن الخليل وبلدتها القديمة وممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي تسعى لتهويدها"، مؤكدًا أن "الأهمية الدينية والتاريخية التي تتمتع بها المدينة كونها تضم الحرم الإبراهيمي الشريف والبلدة القديمة وتعتبر رابع أهم مدينة إسلامية في العالم، تتطلب وقفة إسلامية موحدة لإيقاف هذه الممارسات بحقها".
وعرج الحرباوي على "الاتفاقية الأخيرة التي وقعتها غرفة الخليل مع غرفة أضنة والتي تتضمن تعزيز التعاون بين الغرفتين لمصحلة اعضاء الهيئة العامة لكليهما، بما يضمن تعزيز التبادل التجاري المباشر بين البلدين الشقيقين"، لافتًا إلى أن "الوفود التجارية الفلسطينية الكبيرة التي تؤم المعارض التركية، ومنها معرض أضنة الزراعي الذي عقد قبل أيام وشاركت فيه غرفة الخليل بوفد رسمي".
أما كاراهان فشكر غرفة الخليل على حفاوة الاستقبال وشدد على "وقوف الشعب التركي إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق ودعم فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للقضية الفلسطينية العادلة في كافة المحافل الدولية، وتوجيهاته بتشجيع تطوير العلاقات بين الجانبين في المجالات الاقتصادية وغيرها"، مؤكدًا "التوجه التركي على تشجيع السياحة إلى فلسطين وزيارة المقدسات الإسلامية فيها بما في ذلك المسجد الأقصى المبارك في القدس والحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل". ومن جانب آخر، أكد "استعداد الجمعية لتقديم الخدمات والمعلومات والتسهيلات لرجال الأعمال والتجار الفلسطينيين لزيادة التبادل التجاري بين الطرفين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق