اغلاق

الخليل: يوم توظيف لذوي الإعاقة في الغرفة التجارية

عقدت لجنة الدمج الاجتماعي في محافظة الخليل المنبثقة عن التحالف الوطني الفلسطيني لتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة والتي تضم: غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل

جانب من فعاليات يوم التوظيف

والجمعية العربية للتأهيل وجمعية الشبان المسيحية-القدس/ برنامج التأهيل ومديرية عمل الخليل والاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة، يوم التوظيف للأشخاص ذوي الإعاقة بدعم من الحكومة الألمانية ضمن برناج تعزيز التدريب المهني والتقني والتشغيل المنفذ من قبل الوكالة الألمانية GIZ.
ورحب المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة التجارية بالحضور، وأكد على "حرص الغرفة التجارية والشركاء في لجنة الدمج الاجتماعي على دمج الاشخاص ذوي الاعاقة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، ومساعدتهم على تجاوز مشكلة الاعاقة ورفع شأنهم في المجتمع ليتحولوا الى أشخاص منتجين".
وأكد الحرباوي أن "الغرفة بدأت بقرع الجرس قبل أكثر من سنتين وكلفت السيد عبده ادريس بمتابعة هذا الملف، وقامت خلال الفترة الماضية بزيارات متعددة للشركات وبحث سبل استيعاب عدد من المعاقين في وظائف دائمة"، آملاً أن "يكون هذا اليوم هو بداية للمزيد من الانجازات والتوظيف".

حصاد شهور
عبد الكريم سياعرة ممثل وزارة العمل أعرب عن شكره الجزيل لجميع الشركاء، مؤكدًا على "دور غرفة الخليل الكبير في تسهيل مهمة اللجنة ودعوة الشركات والمؤسسات لتشغيل ودمج الأشخاص ذوي الاعاقة"، كما تقدم بالشكر للحكومة الالمانية لدعم هذا اليوم من خلال برنامج دعم التدريب المهني والتقني والتشغيل المنفذ من قبل الوكالة الالمانية للتعاون الفني GIZ.
وطالب سياعرة الجميع "بتحمل مسؤولياتهم تجاه هذه الفئة من المجتمع، خاصة القطاع الخاص"، الذي حثه على "فتح أبواب التوظيف والاستيعاب لهذه الفئة من خلال الشركات والمصانع".
أما رمزي العملة، رئيس الاتحاد العام للمعاقين فقد أكد أن "عقد اليوم التوظيفي هو حصاد شهور من العمل والجهود من الشركاء المختلفين"، مقدمًا شكره لجميع الشركاء على "جهودهم في الوصول لهذه الانجازات العظيمة والتي لم تكن لتتحقق لولا تضافر الجهود"، وطالب العملة من ذوي الإعاقة بأن "يكونوا على قدر المسؤولية، وان يتحملوا المسؤوليات والمهام الملقاة على عاتقهم في وظائفهم الجديدة ليكونوا بمثابة قدوة لغيرهم".

توظيف حوالي 200 من ذوي الإعاقة
عبد ادريس ممثل الغرفة التجارية  في لجنة الدمج الاجتماعي أكد على "توظيف حوالي 200 من خلال الجهود التي تمت على مدار السنوات الثلاث الماضية"، مؤكدًا ان "معظم حالات التوظيف قد تمت بسلاسة وان الموظفين استمروا بعملهم في الشركات التي استوعبتهم". وطالب ادريس ذوي الإعاقة "بتحمل مسؤولية انفسهم من خلال الالتحاق بالدورات التدريبية التي تناسب اعاقتهم، والعمل على اكتساب أكبر قدر ممكن من المهارات التي تمكنهم من الحصول على فرص توظيف افضل من خلال تعدد المهارات".
وقد تم خلال في نهاية الحفل تكريم عدد من الشركات التي وظفت عددًا من الأشخاص من ذوي الاعاقة، كما تم بعد ذلك البدء بعقد مقابلات التوظيف في قاعات الغرفة التجارية بمتابعة واشراف اعضاء لجنة الدمج الاجتماعي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق