اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية: ‘إنهاء الانقسام مطلب شعبي’

أكد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية محمد السودي أن "الجبهة معنية بإنهاء حالة الانقسام لأن مصلحة الشعب الفلسطيني تقتضي الوحدة الوطنية". وأضاف


شعار جبهة التحرير الفلسطينية

السودي في تصريح لوسائل الاعلام، "نتطلع الى ضرورة وضع آليات تضمن للقضية الفلسطينية مكانتها رغم المتغيرات الإقليمية"، مؤكدًا أن "اجتماع الفصائل في القاهرة يأتي في ظروف دقيقة تستدعي استعادة الوحدة الوطنية".
وقال "إن أقصر الطرق لتنفيذ ذلك يكمن في التنفيذ الدقيق لاتفاق المصالحة الذي جرى توقيعه في القاهرة عام 2011، مع الأخذ بعين الاعتبار ما تم التوقيع عليه بين حركتي فتح وحماس"، مؤكدًا أن "هناك أولوية فلسطينية ورغبة حقيقية في طي موضوع الانقسام هذه المرة"، آملًا "إزالة كل العقبات"، مؤكدًا على "ضرورة امتلاك الإرادة الحقيقية من أجل إنهاء هذا الانقسام وتحقيق الوحدة".

"َضرورة التوافق على استراتيجية وطنية"
وجدد السودي تأكيده على "موقف جبهة التحرير الفلسطينية بضرورة التوافق على استراتيجية وطنية تخدم نضال شعبنا، والدعوة إلى مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة، لبحث آليات تنفيذ قرارات الشرعية الدولية المنصفة لشعبنا في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وفتح كل الخيارات الكفاحية أمام شعبنا".
وشدد السودي على "ضرورة اعطاء حكومة التوافق الوطني كافة صلاحياتها ومنها الاشراف على الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وتفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على أرضية شراكة وطنية".
وحيّا السودي "الدور المصري قيادة وحكومة وشعبًا للوصول إلى اتفاق إنهاء الانقسام".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق