اغلاق

اعضاء كنيست من مختلف الاحزاب يتّحدون من اجل قانون داعم للمسنين

اقيم يوم امس الاحد مؤتمر صحفي واسع بمدينة تل ابيب، شارك فيه اعضاء كنيست من مختلف الاحزاب هم: ايتسيك شموليك من حزب المعكسر الصهيوني ، بتسلائيل


جانب من المؤتمر

سموطريتش من البيت اليهودي، دوف حنين من القائمة المشتركة، روبرت ايلطوف من اسرائيل بيتنا، يؤاف كيش من حزب الليكود، طالي فيلسكوب من حزب ‘كولانو‘، يؤاف بن تسور من حزب شاس، ميحال روزين من حزب ميرتس، اري مكليف من يهودوت هتورا، كارين الهارر من ‘يش عتيد‘.
 يأتي المؤتر الصحفي للاعلان عن تكاتف الاحزاب وقوى الكنيسيت من اجل دعم وتبني قانون التأمين الصحي الحكومي.
وتاتي هذه الخطوة بعد الازمة الكبيرة المتوقعة بمجال التأمينات التي تتعلق بالرعاية الخاصة ، وفي ظل عدم تقديم أي خطة على يد الحكومة بشأن هذا الموضوع رغم ان هنالك اتفاقية تنص على دعم هذا القانون وانشاء خطة عمل واسعة وفق ما تم الاتفاق عليه بالائتلاف الحكومي.

850 الف اسرائيلي يواجهون خطر فقدان تأمنيهم الصحي
ويتوقع اعضاء الكنيسيت الذين شاركوا في المؤتمر الصحفي، انه ومن خلال تعاونهم المميز سيستطيعون تقديم القانون الجديد والداعم لفئات المؤمّنين بمجال الرعاية الخاصة. وقد اشير من خلال المؤتمر الصحفي الى ان هذا المؤتمر التعاوني يأتي بعد وقوع ازمة كبيرة تهدد 850 الف اسرائيلي بفقدان تأمين الرعاية الصحية الخاصة، بعد ان فقده 350 الف اسرائيلي عام 2011، مع الاشارة الى ان أولئك المواطنين قاموا بدفع اموالا على مدار سنوات من اجل ضمان تأمنيهم الخاص والذي يمنحهم رعاية خاصة.
وقال أعضاء الكنيست من خلال المؤتمر الصحفي  "إننا نواجه كارثة؛ على الرغم من التكاليف ضخمة المربوطة بالتأمين المرضي والخاص، وعلى الرغم من أن مجموعة المسنين هي الاكثر فقراً بالبلاد ، فنجد ان المبلغ الكبير المدفوع الى الراعي الخاص بالشخص المؤمن صحيا والذي يحتاج الى رعاية يدفع من قبل الشخص نفسه ، فما الذي سيفعله من ليس
لديه 8000 وحتى 10000  شيكل ليدفعها لشخص يرعاه؟ فإذا لم نجد حلا سريعا لهذه المعضة، فالوضع سيتفاقم اكثر والتداعيات ستكون صعبة وستنهار على رؤوس كبار السن بمجتمعنا. "

المسن المؤمن صحياً يتعرض لضغوطات
وتابع اعضاءالكنيسيت :" لقد انشأت دولة اسرائيل معادلة غير عادلة ، فأنت تدفع طوال حياتك مالاً للتأمين الوطني وضريبة صحية ولكن اذا تعرضت لحالة جسدية تحتاج لرعاية صحية خاصة عليك ان ترتب امورك وحدك وان تساعد نفسك لوحدك، وحتى انك لا تحصل على مساعدة بسبب فحوصات وامتحانات مهينة تواجهك، وحتى اذا كنت قد استطعت ان تتجاوزها ، ستحصل على اقل من نصف ما تريده!، فالدولة تعتمد على كون العائلة الاسرائيلية لم تلق بمسنيها الى الشارع وبهذا يصبح الثقل اكبر. ستكلف العائلة دفع رسوم لراعي خاص عاداك عن الضغط الذي يتعرض له المسن ".

قانون سيدعم المؤمنين صحيا بصورة ملحوظة
 واشار اعضاء الكنيسيت من خلال المؤتمر الى ان القانون المقترح سيعمل على رفع الضريبة الصحية الى نسبة تصل 0.75% والتي من خلالها سيتم توسيع رقعة الدعم لكل مواطن ومسن اسرائيلي يحتاج لرعاية صحية خاصة وسيتم دعم المسن بشكل مباشر وواسع ضمن سلة التأمينات المعروفة حالياً، وبهذا سيتم رفع المبلغ المدفوع الى المؤمنين صحيا في بيتهم وتوصف حالتهم بالمتوسطة الى 25 شيكل بدلا من 16 شيكل، والذين يتواجدون بحالة صحية صعبة سيحصلون على 40 شيكل بدلا من 18 -22 شيكل كما هو معروف اليوم، فضلا  عن الإمكانيات التي ستمنح لهم باستعمال المراكز اليومية بكل حرية ".
من جهته قال عضو الكنيسيت ايتسيك شموليك من حزب المعسكر الصهيوني :" ان هؤلاء الناس الذين نتحدث عنهم هم بناة البلاد وعلينا ان ندعمهم، فعلينا ان نوقف الاستهتار بهم وان ننشئ تأمين رعاية خاص طويل الامد".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق