اغلاق

نابلس: ’النجاح’ ونقابة فنيي الأشعة تنظّمان ’اليوم العالمي للأشعة’

نظّمت كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع نقابة فنيي الأشعة والتصوير الطبي الفلسطينية وبدعم من مؤسسة الشرق للتكنولوجيا العالمية (ستكو)


جانب من فعاليات اليوم

اليوم العالمي للأشعة 2017، والذي أُقيمت فعالياته في مسرح الأمير تركي بن عبد العزيز في الحرم الجامعي الجديد.
وحضر الافتتاح الدكتور مجدي دويكات، مساعد نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية، وعنان راشد، ممثلاً عن الإدارة العامّة للمستشفيات الفلسطينية، ورامي خضور، نقيب فنيي الأشعة والتصوير الطبي الفلسطينيين، والدكتور خليل عيسى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة، بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي مؤسسات القطاع الطبي الخاصة والعامّة والمختصين في مجال الأشعة والتصوير الطبي وحشد من طلبة برنامج التصوير الطبي في الجامعة.

كلمة إدارة الجامعة
وفي كلمة إدارة الجامعة، رحب الدكتور دويكات بالحضور في رحاب جامعة النجاح الوطنية، مشيراً إلى أن فعاليات هذا اليوم تأتي في سياق احياء ذكرى اكتشاف عالم الفيزياء الألماني فيلهلم رونتغن للاشعة السينية عام 1895 والتي أحدثت نقل نوعية في مجال تشخيص الأمراض وفي مجال التصوير الطبي خصوصاً، داعياً جميع المؤسسات للإحتفال بهذه المناسبة لما لذلك من دور في رفع مستوى الوعي الطبي لدى المجتمع.
كما أكد الدكتور دويكات أن جامعة النجاح الوطنية تقدّم كل الدعم الممكن لقسم التصوير الطبي في الجامعة باعتباره أحد الأقسام الحديثة في الجامعة، وأنها مستعدة دائماً لدعم القسم وتشجيعه والتعاون مع كلية الطب بمختلف دوائرها وأقسامها ضمن خطة إستراتيجية من شأنها أن ترتقي بالكلية وأقسامها، متمنياً النجاح لفعاليات اليوم الطبي وتحقيق أهدافه.

"مكون أساسي في العملية الطبية"
وفي كلمته، أبدى راشد، سعادة الإدارة العامّة للمشتشفيات بالمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للأشعة، مؤكداً أن التصوير الطبي يعتبر مكون أساسي في العملية الطبية ويلعب دوراً مهماً في التشخيص والعلاج ويساهم بشكل كبير جداً بالإرتقاء بالمستوى الطبي الفلسطيني، مشيراً إلى أن المنظومة الطبية الفلسطينية ممثلة بإدارة المستشفيات وبتوجيهات من وزير الصحة قدّمت مؤخراً إضافة جديدة لمجال التصوير الطبي وهي نظام الأرشفة فضلاً عن توفير ثلاثة أجهزة رنين مغناطيسي وأجهزة أشعة رقمية وغيرها، شاكراً جميع المساهمين في نجاح هذا اليوم.
من جانبه، شكر خضور جميع الجهات التي ساهمت بتنظيم وإنجاح فعاليات اليوم العالمي للأشعة وجميع من دعم الفعالية وشارك بالحضور، موضحاً أن نقابة فنيي الأشعة والتصوير الطبي واجهت ومنذ تأسيسها عام 1995 عدداً كبيراً جداً من التحدّيات ولكنها استطاعت تجاوزها جميعاً بفضل تكاتف الجهود والتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الطبية، مؤكداً دعم النقابة الكامل لمثل هذه الفعاليات حيث تنظّم قرابة الخمسة مؤتمرات علمية في العام الواحد في مختلف الجامعات الفلسطينية فضلاً عن مشاركتها في المؤتمرات العالمية والعربية ضمن برنامج التعليم المستمر والذي بدأ العمل فيه هذا العام.

كلمة عميد كلية الطب وعلوم الصحة
وفي كلمة عمادة كلية الطب وعلوم الصحة، أوضح الدكتور عيسى أن هذا اليوم يأتي من منطلق حرص كلية الطب وعلوم الصحة على رفد المجتمع بمختلف البرامج التي من شأنها النهوض بالواقع الطبي الفلسطيني وعلى رأسها تخصص التصوير الطبي، مشيراً إلى أن النجاح في هذا الجانب يأتي من تضافر جهود جميع المؤسسات ذات العلاقة وعلى رأسها النقابات التي تساعد كلية الطب وعلوم الصحة بشكل كبير في الإرتقاء ببرامجها، مقدّماً شكره لنقابة فنيي الأشعة والتصوير الطبي على التعاون الكبير في إنجاح فعاليات اليوم.
كما أكد الدكتور عيسى أن البحث العلمي يشكل محوراً أساسياً لدى كلية الطب وعلوم الصحة والتي ترفض مبدأ التلقين وتشجع طلبتها دائماً على البحث على المعلومة وتعمل على استحداث البيئة المناسبة للتعلم والتعليم.

5 محاضرات رئيسية
وتضمنت فعاليات اليوم خمس محاضرات رئيسية حيث حملت المحاضرة الأولى عنوان (استخدام بروتوكولات مقترحة لتصوير حالات الطوارئ في جهازي التصوير المقطعي والرنين المغناطيسي) وقدّمها الأستاذ أحمد أبو علي من مستشفى النجاح الوطني الجامعي. أما المحاضرة الثانية فقد قدّمتها الأستاذة ولاء حجازي من جامعة القدس وكانت بعنوان (تقييم العلاقة بين الإصابة بالسرطان والجرعة الإشعاعية)، في حين حملت المحاضرة الثالثة عنوان (طرق البحث العلمي) وقدّمها الدكتور محمد الحجوج من جامعة القدس. (استخدام جهاز التصوير الفمي في حالات الطوارئ) كان عنوان المحاضرة الراعبة التي قدّمها الأستاذ رأفت عبد الهادي من مستشفى جنين الحكومي، أما المحاضرة الخامسة فحملت عنوان (أسباب التلوث في التصوير النووي) وقدّمها الدكتور منتصر السيد أحمد من القطاع الخاص.

فقرة غنائية
وتخلل اليوم فقرة غنائية للطالبة سناء أصلان، ومداخلة لنقابة فنيي الأشعة والتصوير الطبي عرّفت فيها الحضور على امتحان العضوية الخاص بها. كما تضمنت فعاليات اليوم تكريم للمساهمين في تنظيم اليوم من منظمين ورعاة ومشاركين.
يُذكر أن برنامج التصوير الطبي في جامعة النجاح الوطنية تم تأسيسه عام 2015 ليكون من ضمن البرامج التي تقدّمها كلية الطب وعلوم الصحة، ويستطيع طلبة البرنامج الذين ينهون السنة الثالة بنجاح وبعد استكمال متطلبات وشروط التخرج أن يحصلوا على شهادة البكالوريوس في التصوير الطبي من جامعة النجاح بحيث تكون متطلبات التخرج كما هي في خطة البرنامج التفصيلية وبشكل مختصر يتخرج الطالب من هذا البرنامج بعد إنهاء 128 ساعة معتمدة من المساقات.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق