اغلاق

نشطاء فلسطينيون وأجانب يقطفون الزيتون بمنطقة القدس

نظم مركز المنتدى الثقافي - بيت عنان بالشراكة مع المنتدى التنويري - نابلس يومًا تطوعيًا لقطف الزيتون في قرى شمال غرب القدس لاختتام المرحلة الأولى من حملة

(باقون ما بقي الزعتر والزيتون)  بمشاركة  عددٍ من المراكز ومؤسسات ملتقى الشراكة الشبابي  ومتضامنين اجانب.
وأوضح مدير مركز المنتدى الثقافي حسام الشيخ أن "نشاط السبت بتاريخ 11/11 استهدف قرية بيت دقو التي تقع شمال غرب القدس لمساعدة السيد مروان مرار في قطف الزيتون، بمشاركة متطوعين من المنتدى التنويري الثقافي ومركز عودة وجمعية الهدف ومؤسسة خطوة، إضافة لوجود متطوعين من فرنسا وألمانيا والجزائر" .
وقال منسق العمل التطوعي في المنتدى التنويري والناشط في المقاومة الشعبية وائل الفقيه " أن وجودهم  في قرية بيت دقو يكمن في قضيتين أساسيتين، وهما مساعدة المزارعين الفلسطينيين وذلك لتعزيز صمودهم في أرضهم، بالإضافة إلى التعرف على معاناة أهلنا في قرى شمال غرب القدس، وما أعتقده شخصيًا أن الكثير يجهل ما يعانونه الناس في هذه المنطقة من الوطن، وكل ذلك في إطار حملة باقون ما بقي الزعتر والزيتون التي استهدفت قرى اخرى مثل بورين وقريوت والساوية".
ولم يقتصر نشاط السبت  على قطف الزيتون فقط، إنما توجه النشطاء والمشاركون  إلى منزل صبري غريب الذي يقع داخل مستوطنة (حداشا) المقامة على اراضي قرية بيت اجزا/شمال غرب القدس، إذ يحاط المنزل بأسياج وبوابة الكترونية وكاميرات مراقبة .
وخلال نشاط السبت  توجه المشاركون إلى مقر مركز المنتدى الثقافي- بيت عنان/ شمال غرب القدس، وتعرفوا على أنشطة المركز والدور الذي يقوم به في سبيل التنمية المجتمعية واستنهاض روح العمل المجتمعي والتطوعي.
كما زار المشاركون منزل الشهيد نمر الجمل في قرية بيت سوريك  .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق