اغلاق

حامد: اطالب الهستدروت بعدم الموافقة على رفع سن التقاعد للنساء

عقدت قيادة الهستدروت اجتماعا لها في مبنى اللجنة التنفيذية للهستدروت بتل ابيب ، واستمعت الى حتلنة من رئيس الهستدروت حول عدد من الامور الاجتماعية والنقابية الملحة


دخيل حامد

ومنها:
• التوقيع على اتفاقية عمل جماعية في فرع الفندقة.
• نزاع العمل المتعلق بالتأمين التمريضي الجماعي.
• اجراء مظاهرة جماهيرية في القدس يوم الثلاثاء القادم 21.11.2017، فيما لم يتم التوصل لاتفاق مع الوزارات المعنية بالأمر حول ترتيب موضوع التأمين التمريضي.
افتتح الاجتماع ببيان من رئيس الهستدروت السيد آفي نيسنكورن، الذي تطرق للاتفاقية الجماعية التي تم التوقيع عليها، والمتعلقة بالمستخدمين العاملين في فرع الفندقة، والتي تحسن شروط عملهم ورواتبهم حيث سيحصلون على زيادة في راتب 11/2017 بواقع %2.25 ، وفي بداية سنة 2019 %2.25 اضافية، وفي بداية سنة 2020 %2.25 ، ليصل الارتفاع الاجمالي للرواتب بموجب هذه الاتفاقية %7.75 ، وهذه الاتفاقية ستؤثر ايجابا على التوفيرات وبالأخص صناديق الاستكمال، واشار الى انه سيستفيد من توقيع هذه الاتفاقية قرابة 30000 مستخدم يعملون في فرع الفندقة، وقد شارك في اجتماع قيادة الهستدروت عدد من رؤساء النقابات للفنادق المختلفة بالبلاد، واشادوا بالاتفاق واعتبروه اتفاقا تاريخيا، وشكروا رئيس الهستدروت على تحقيقه لهذا الانجاز الهام والذي يعود بالفائدة على العاملين في قطاع الفندقة، حيث استمر نضالهم قرابة سنة حتى تم التوقيع على الاتفاقية الحالية.
وفي مجال حديثه عن نزاع العمل الذي اعلنته الهستدروت احتجاجا على عدم تجديد التأمين التمريضي الجماعي، حيث سينتهي مفعول سريان التأمين مع انتهاء سنة 2017، أشار الى انه جرت اتصالات مع عدة اطراف الى انه لم يتم التوصل لحلول، واقتصرت اللقاءات على سماع افكار واقتراحات مختلفة لايجاد حل لهذا الموضوع المركب وذكر انه في دول OECD تمول الدولة قرابة %85 من تكلفة هذا التامين، بينما في اسرائيل تساهم الدولة بتمويل قرابة %30 فقط من تكلفة هذا التامين الهام، والباقي أي قرابة %70 يكون على كاهل المرضى وابناء عائلاتهم وهذا يدخلهم في اوضاع اقتصادية صعبة ومعقدة.
وأضاف انه في استطلاع اجرته الهستدروت حول نزاع العمل ان %80 من الجمهور يؤيدون الخطوات النضالية التي اتخذتها الهستدروت وان %70 يؤيدون المباشرة بالاضراب، واشار نيسنكورن الى امكانية تنظيم مظاهرة كبيرة في القدس يوم الثلاثاء 21.11.2017 ، فيما لم يتم تحقيق تقدم جدي بالأمر.
وطالب الحكومة القيام بدورها وعدم ترك المرضى التمريضيين لقمة سائغة لشركات التامين الخاصة التي تجبي اموالا طائلة لتغطية هذا التامين وبشروط صعبة ومعقدة. وقال نطالب كافة  ألوية الهستدروت مباشرة التحضير للمظاهرة اذا لم يتم التوصل لاتفاق مناسب وفي نقاشه تطرق رئيس كتلة الجبهة بالهستدروت ورئيس دائرة تعميق المساواة النقابي دخيل حامد للمحاولات المستمرة من قبل الحكومة لرفع سن التقاعد للنساء من 62 سنة الى 64 سنة.
وطالب الهستدروت بمعارضة هذا الاقتراح الذي يمس بالنساء وحقوقهن ورفاهيتهن واعلن دعمه للمظاهرة يوم الثلاثاء القادم 21.11.2017، والاستمرار بالنضال حتى يتم التوقيع على اتفاقية تأمين تمريضي جماعي يشمل كل العاملين وعددهم 3 ونصف مليون أجير ومستخدم.
وتطرق حامد لحوادث العمل الدامية وبالأخص في فرع البناء والتي راح ضحيتها من بداية سنة 2017، 31 عاملا واكثر من 194 عاملا اصيبوا اصابات حرجة ومتوسطة، وطالب الهستدروت التجند للحد من هذه المأساة المستمرة.
وشارك في النقاش عضو قيادة الهستدروت النقابي ماجد ابو يونس والذي رحب بالاتفاق الذي وقع مع العاملين في فرع الفندقة، واعتبره اتفاقا مهما، حيث يشمل قرابة 30000 مستخدم، وقال من المهم تنظيم حملة جديدة لضم اعضاء جدد للهستدروت خصوصا وان 10000 من العاملين في الفندقة ليسوا اعضاء بالهستدروت.
من هنا نتوجه ونناشد الجميع بضرورة التجند لانجاح المظاهرة المزمع تنظيمها يوم الثلاثاء القادم 21.11.2017، وذلك اذا لم تتقدم المفاوضات لتوقيع اتفاقية جديدة لضمان التأمين التمريضي الجماعي، لان هذا الموضوع موضوع جوهري وحيوي ويهم كل واحد منا.
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق