اغلاق

أخطاء بالجملة تهدد مستقبل شيرين عبدالوهاب

أوقعت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب نفسها في ورطة أخرى ليس فقط مع جمهورها، بل مع الشعب المصري كله عندما تحدثت عن نهر النيل بشكل غير لائق وهي التي سبق،

وغنت له في واحدة من أجمل أغنياتها "ماشربتش من نيلها".
أخطاء شيرين المتكررة تجعل الجمهور يتساءل باستمرار متى تتوقف الفنانة عن الكلام وتكتفي بالغناء فقط، وخاصة أنها موهبة كبيرة، ولكن هل تكفي الموهبة لتنقذ شيرين هذه المرة أيضا وهل ينفعها حديثها السابق عن تلقائيتها وعفويتها في الكلام دون تكلف؟!
شيرين خرجت لتوها من أزمة افتعلتها بدون داعي مع الفنان عمرو دياب عندما قالت عنه إنه كبر في السن، وذلك بحفل زفاف الفنانة كندة علوش، ولم يغفر لها جمهور الهضبة، وتبرعت الفنانة ب2 مليون جنيه بمداخلة مع الإعلامي عمرو أديب كعربون اعتذار.
الفنانة المصرية كان لها أخطاء سابقة بالجملة خلال برامج المواهب، فسبق أن أغضبت منها الجزائريين عندما عبرت عن إعجابها بالمتسابق الجزائري ناصر وضغطت على الزر بحذائها، واعتذرت شيرين.
الفنانة المصرية يكفي فقط أن تفتح فمها لتخرج منها الأخطاء، ففي برنامج "أراب أيدول" طلبت الفنان محمد عساف للزواج، وعبرت عن إعجابها بصوته، ولم تقف بجوار مواطنها أحمد جمال.
شيرين صنعت بينها وبين الفنان عمرو مصطفى عداوة عندما قالت إنه لا يصلح مطرب ولو غنى الناس يجب أن تقذفه بالطماطم، كما دخلت شيرين في خلاف مع الفنان شريف منير وصلت للقضاء بسبب اهانتها له ولم ينقذ شيرين سوى الاعتذار.
عفوية شيرين لم تنفعها هذه المرة ولم يلتمس لها أحد العذر، بل جاءت ردود كل الفنانين لتعاتبها وتلومها، وأمرت نقابة الفنانين بوقفها عن الغناء، فهل تكتفي شيرين بالاعتذار أم تفكر في الاعتزال، وهل سيسامحها الجمهور أم أنه بالفعل نفذ رصيدها؟.









لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق