اغلاق

الناصرة: الف شخص في ذكرى تأبين محمد حمدان الحاج يحيى وزوجته مريم

أقيم في قاعة ابو ماهر الجاليري، في الناصرة، حفل تأبين، احياء لذكرى المرحومين الحاج محمد سعيد حمدان الحاج يحيى (ابو حسين) ، وزوجته الحاجة مريم عون الله حمدان


صور من حفل التأبين وصلتنا من المنظمين

الحاج يحيى (ام حسين) ، بمشاركة نحو الف شخص من جميع القرى والمدن العربية.
وقد شاركت شخصيات بارزة من المجتمع العربي وعلى رأسهم محمد بركة (رئيس لجنة المتابعة العليا ) ، واعضاء الكنيست العرب ، رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة ، النائب د. يوسف جبارين ، والسيدة عايدة توما , والدكتور عبدالله ابو معروف، وايضاً المهندس رامز جرايسي ، ، كما وقد شارك وفد كبير من عائلة الحاج يحيى في الطيبة اي عائلة المرحوم ابو حسين , ضم أكثر من 100 شخص وعلى رأسهم البروفيسور العالمي  الدكتور سليم الحاج يحيى ، والدكتور سامر الحاج يحيى، وشخصيات دينية منهم المطران رياح ابو العسل ، والارشمندريت الأب سمعان جرايسي ،  وقد اتصل سيادة المطران عطا الله حنا الذي تعذر من الحضور لإحياء هذه الذكرى الطيبة مع الابن فراس بسبب عوائق امنية داخل القدس ،  وايضا الشيخ ابو الأنس ابو رحال ، و قضاة وعلى رأسهم سعادة القاضي رايق جرجورة , الحزب والجبهة في الناصرة وقطريا , واعضاء من البلدية ونواب .
وايضاً تواجدت شخصيات اجتماعية كبيرة من الناصرة وخارجها ، والوسط العربي وجميع الاحزاب والأطر السياسية , ورؤساء مجالس محلية , وايضا من الطائفة المعروفيه في البلاد .
وايضاً شارك سكرتير الجبهة العام ، وسكرتير جبهة الناصرة ، وسكرتير الحزب الشيوعي بالناصرة،  ولفيف كبير من اطياف الناصرة وعائلة عون الله (عائلة المرحومة ام حسين).

فقرات الحفل
تخلل الحفل مقدمة من عريف الحفل الاستاذ العريق عايد علي الصالح، الذي ابدع في عرافة طيبيي الذكر ، بدأها في عرض شريحة مسجلة لشخصيات كبيرة من الوسط العربي ومعارف الفقيدين تتحدث عن حياتهما.
 وبعدها بدأ بعرافة الحفل وقد بدأ بنبذة عن حياة الفقيدين وما اتصفى به من محبة الناس لهم وعلاقتهم مع جميع اطياف المجتمع ، وعن المبادئ الوطنية  والقيم الدينية التي تحلوا بها طيبي الذكر.
 بدأت الكلمة الاولى للقائد رامز جرايسي ، والكلمة الثانية لرئيس القائمة المشتركة السيد ايمن عودة ، وبعدها عضو الكنيست الدكتور يوسف جبارين ، وبعدها الأب سمعان جرايسي ، والشيخ ابو الانس ابو رحال ، أما كلمة العائلة من الطيبة القاها الدكتور سامر الحاج يحيى.
 وكانت الكلمة الاخيرة لعائلة حمدان الحاج يحيى في الناصرة وعائلة عون الله قدمها ابن المرحومين، فراس حمدان الحاج يحيى من الناصرة ، شكر فيها الجموع الغفيرة التي أتت من كل حدبٍ وصوب وتحملت عناء السفر، لحضور ذكرى والديه، وقال "إن دل هذا فهو يدل على محبة الناس لهما".

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق