اغلاق

نشاط توعوي بسرطان الثدي في مركز أبناء القدس

"على هذه الأرض نساء تستحق الحياة"، كان هذا عنوان النشاط الذي تم تنفيذه اليوم في مركز أبناء القدس، في إطار التوعية المرتبطة بالكشف المبكر عن سرطان


صور من النشاط

الثدي وافتتح النشاط بالسلام الوطني الفلسطيني، ثم تم عرض فيديو توعوي حول كيفية عمل الفحص الذاتي للثدي في البيت.
بعد ذلك وعلى أنغام أغنية "لسه جميلة" التي تخاطب النساء المتعايشات مع سرطان الثدي، قامت السيدة إيمان عبد الحق بعمل حركات صامتة تتلاءم مع الأغنية وتبعث الأمل في نفوس تلك النساء ، وتم إهداء هذه الأغنية للسيدة أم أكرم التي قامت بمشاركتهن بقصتها الشخصية مع المرض والتي مر عليها ثلاث سنوات خسرت فيها هذه السيدة ثدييها حيث تم استئصالهما ، وأكدت السيدة أم أكرم على أهمية الفحص الذاتي بشكل عام وأهمية الدعم النفسي من الأشخاص المقربين للمريضة والتي تمدها بالشجاعة والإرادة الكافية لمواجهة السرطان .
وتخلل النشاط عرض مسرحية " يوم عادي" من قبل فرقة فناكيش والتي تمحورت حول علاقة الأم بابنها المراهق وضغوطات الحياة اليومية التي أدت بها لاحقا لإصابتها بسرطان الثدي، وتفاعلت النساء المشاركات مع المسرحية بطريقة ايجابية وقامت بإعطاء أم محمود "الأم" في المسرحية دعم نفسي ومعنوي وأنها يجب أن تلتزم بنصائح الطبيب وتقبل المرض ومتابعة خطة العلاج .
  في الختام تم تطيير بلالين هيليوم بشكل جماعي من ملعب المركز في السماء ، والهدف منها "أننا نرسل رسالة حب ودعم نفسي وعاطفي لجميع النساء في القدس اللواتي أصبن بسرطان الثدي ، وسنبقى نردد كل عام أن على هذه الأرض نساء تستحق الحياة " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق