اغلاق

النائب العطاونة يشارك بتظاهرة سكان بلدات ‘اتحاد العين‘ امام الكنيست

"أريد أن أحييكم على وقفتكم البطولية في مواجهة اتحادات المياه والمطالبة بحلّها، وكما رافقكم النائب د. عبد الله أبو معروف في مطلبكم العادل منذ بداية الحملة


صور وصلتنا من مكتب النائب يوسف العطاونة 

حتى اليوم، سأكون معكم وأواصل مشوار أبو معروف حتى تنتصروا في المعركة التي هي مطلب جميع المواطنين في البلاد وخاصة الشرائح الفقيرة ومجتمعنا العربي على وجه الخصوص". هذا ما قاله النائب يوسف العطاونة (الجبهة – القائمة المشتركة) في التظاهرة الشعبية التي جرت صباح اليوم الاثنين قبالة مبنى الكنيست بدعوة من اللجان الشعبية المناهضة لاتحادات المياه والصرف الصحي، وذلك خلال انعقاد اللجنتين البرلمانيتين الداخلية والاقتصاد لبحث قضية الاتحادات
وتقليصها أو حلّها بحسب مطلب عدد كبير من أعضاء الكنيست ورؤساء السلطات المحلية واللجان الشعبية، "على اعتبار أن أهداف هذه الاتحادات بالأساس الربح فقط بمعزل وانقطاع عن حياة المستهلكين والمواطنين الضعفاء وأوضاعهم الاقتصادية الصعبة".
 وجاءت كلمة النائب العطاونة أمام جمهور واسع من الأهالي المتضرِّرين من ممارسات اتحادات المياه وخاصة البلدات التي تخضع لاتحاد العين للمياه والصرف الصحي في شمال البلاد.
وبحسب بيان صادر عن مكتب النائب العطاونة: ((أضاف العطاونة، أسعار المياه كانت في عهد إدارة السلطات المحلية قبل الخصخصة 4 شواقل فقط، وارتفعت إلى 8.30 للكوب الواحد في عهد الاتحادات، والأنكى من ذلك، أن هذا السعر يرتفع مرة أخرى بعد صرف 7 أكواب وهي حصّة الفرد خلال شهرين، وفي حال تجاوز الفرد حصّته بحسب التعاليم يرتفع سعر الكوب الواحد لـ14.30 شاقل.
ودعا العطاونة السلطات المحلية الوقوف بوحدة صف قوية والمطالبة بإلغاء قانون اتحادات المياه وإعادة إدارة مياه الشرب والصرف الصحي إلى السلطات المحلية والإعلان عن تخفيض أسعار المياه التي أصبحت عبئا ثقيلا على جيوب المواطنين والشرائح الضعيفة في المجتمع الإسرائيلي)).

 "سكان بلدات اتحاد العين سيواصلون نضالهم"
تابع البيان:((وفي جلسة لجنتي الاقتصاد والداخلية البرلمانيتين بحضور عدد كبير من رؤساء السلطات المحلية العربية أشار العطاونة إلى كل ما ذكر أعلاه وأشار العطاونة لمشاركته في تظاهرة بلدات "اتحاد العين" أمام الكنيست خلال هذه الجلسة وأكد أنه وعدهم بنقل معاناتهم لأعضاء لجنتي الداخلية والاقتصاد وخاصة مطلبهم الأساسي بأن المياه ثروة طبيعية يجب عدم الاتِّجار بها من خلال تجفيف جيوب المواطنين وجني الأرباح لدسِّها في جيوب كبار الموظفين في الاتحادات.
في كلمته أثنى الناشط السياسي د. ذوقان عطا الله على ما جاء في كلمة النائب العطاونة وقال: "نحن هنا لنتظاهر ضد اتحادات المياه لأنها أداة استغلال للمواطن البسيط، ونحن مصرّون على مواصلة النضال من أجل تفكيك هذه الاتحادات وإعادة مسؤولية إدارتها للسلطات المحلية".
ووجّه عطا الله كلمة لحكومة نتنياهو باسم المتظاهرين الغاضبين مؤكدا أن سكان بلدات اتحاد العين سيواصلون نضالهم الشرعي والموضوعي حتى تحقيق مطالبهم العادلة، لأن خصخصة مياه الشرب جاءت لتسحق الشرائح الفقيرة في المجتمع، ودعا الحكومة لإعادة النظر وإلغاء هذا المشروع الظالم)).

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق