اغلاق

نساء من يافة الناصرة يتجولن في قرية المجيدل

قامت مجموعة نساء قياديات من يافة الناصرة، مؤخرا، بزيارة الى قرية المجيدل المهجرة وذلك بالتعاون مع جمعية كيان تنظيم نسوي وجمعية الدفاع عن حقوق المهجرين وجمعية

احياء التراث بقرية المجيدل، وذلك ضمن مشروع نساء على  درب العودة . تقوم المجموعه بجولات الى  القرى  المهجرة وترافقها نساء القرية في جولاتها المتعددة. 
كانت الجولة لقرية المجيدل المهجرة حيث توجهت النساء الى  دير المجيدل دير الاملاك جبرائيل  وكان باستقبالهن الاب جاك الذي رحب بتواجدهن بالدير وعرض لهن فيلم عن الدير وكيف حافظ عليه من سنة 1998 بنى الاسوار من حول الدير وكيف بني الساحات والمدرسه ودير الراهبات .
وجاء من المنظمين:" رافقت الجولة  الحاجة مسعدة جبيلي ام فيصل من سكان مدينة الناصرة حاليا لكنها مهجرة من قرية المجيدل .بدأت عيونها بمسح ارض الدير  فسلمت على  الخوري جاك "سعيدة يا ابونا,  انا حضرت اكاليل كتير بهاي لكنيسة يا ابونا".تاثرت كتيرا عندما شاهدنا الفيلم داخل الكنيسة ورات الحاجه بالفيلم احد الشخصيات المهمه من قرية المجيدل ابو ميلاد النصار انتفضت وقالت:"هذا من بلدنا انا بعرفة منيح " سالتها وين بلدك فقالت :"من المجيدل".
وبعد الخروج من الدير انطلقن للساحة الخلفية للدير في وسطها بئر ومظللة بمعرشات الدوالي,  وجلست الحاجة ام فيصل وبدات  تتحدث عن ايام المجيدل عن طفولتها وانها تعلمت بمدرسة القرية حتى  الصف الرابع ,وتحدثت عن المدرسة الموجودة بالدير.
 أهل المجيدل اشتغلوا بالزراعة وكانوا ملاكين للاراضي بمرج ابن عامر,  اشتغلوا بالتجارة تجارة الحبوب.

 كانوا يعيشون بسلام ومحبة ووئام
تحدثت ايضا عن عادات وتقاليد اهل المجيدل وكيف كانوا يعيشون بسلام ومحبة ووئام ....الشب المسلم شبينه  شب مسيحي والعكس ايضا... تذكرت اسماء العائلات  التي عاشت بالقرية وبما اشتغلت,  واسماء مختار الاسلام ومختار المسيحين,  وعن مسجد القرية وكيف هدم.
مشاعر مختلطة بين الحزن والالم  عندما  نتحدث عن تهجير اهل القرية ومحو تقريبا غالبية معالمها والفرح والامان اننا متواجدين اليوم على  ارض القرية وداخل الدير ونسمع قصص التهجير من مسنة عاشت التهجير وشردت للشام حتى  وصلت حدود تركيا وعادت لمخيمات اللاجئين  بالاردن. وكيف عادت الى البلاد بعد تقريبا مدة غياب سنة وموت ابنتها بالمخيمات.!!!!!
معاناة شعبنا كبيرة ومؤلمة لا تنتهي.... نامل عودة الحق لشعبنا وعودة المهجرين الي قراهم واراضيهم وبيوتهم.... لتعود الفرحة تملأ الفضاء وترقص اشعة الشمس رقصتها الذهبيه وتتفجر عيون الماء من مدامعها لتعود الفرحة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق