اغلاق

فتى من عسفيا يطمح للنجومية وفرق كرة كثيرة تطلب ضمه

جولان كيوف هو فتى يهوى رياضة كرة القدم منذ نعومة أظافره ومنذ جيل خمس سنوات وهو يتدرب ويمارس رياضة كرة القدم ويحرز تقدمًا وتطورًا إذ انه يصقل موهبته



من خلال التدريبات والمباريات التي يخوضها.
الفتى جولان كيوف والذي يبلغ من العمر 13 عاما لديه الكثير من الطموحات وهو يطمح للوصول الى العالمية.
وقد التقى موقع بانيت الفتى جولان كيوف وحاوره حول مسيرته بعالم كرة القدم، فقال:" انا أحب رياضة كرة القدم منذ الصغر وأتدرب منذ سنوات عدة، فرياضة مرة القدم هي رياضة مفيدة لصحة الانسان كما وان الانسان من خلالها يمكنه ان يتطور ويتقدم، طموحاتي كبيرة في هذا المجال فأنا أحلم بأن أصبح لاعب كرة قدم مشهور كنجوم كرة القدم الذين نسمع عنهم اليوم، طبعًا لا بد من اقدم كلمة شكر لكل من يدعمني لأصل لهدفي فأشكر امي وابي اللذان يدعماني ويشجعاني دائما كما وأشكر مدربي الاستاذ وسام عيسمي".
وعندما سألنا الفتى جولان عن سر نجاحه في هذا المجال، فهو لاعب ناجح بصفوف مدرسة رياضة كرة القدم ،قال: "الطموح والرغبة في تحقيق أهدافي والتدرب المستمر وإيماني في نفسي ، تشكل مجتمعة سر نجاحي وآمل ان أصل الى اعلى المراتب في هذا المجال".

أم جولان: نتلقى دعوات من فرق كبيرة لضم ابننا الى صفوفها
وفِي حديث اخر مع أم جولان، تمار كيوف، قالت بدورها: "بدأ جولان ابني الغالي بالتدرب وممارسة رياضة كرة القدم منذ جيل أربع سنوات وانا بدوري أشجعه وادعمه واقف الى جانبه دائما، وعندما ارى نجاحاته تغمر قلبي فرحة وبهجة لا توصف بالكلام فبفضل موهبته وشطارته في مجال كرة القدم نحن كأهل نتلقى الكثير من الدعوات من قبل شخصيات عدة في مجال كرة القدم لنقوم بضم ابننا الى صفوف فرقهم مثال على ذلك فريق مكابي تل-ابيب، مكابي حيفا وغيرها. فهو بطل
الأدوار في كرة القدم ففي السنة الماضية من خلال جولة المباريات استطاع ان يحرز ثلاثين هدف خلال خمسة وعشرين مباراة اشترك بها، فالحمدالله انا اعتز وافتخر به كثيرًا وأتمنى من الله ان يحقق له جميع احلامه".
أما والد جولان فتمنى لابنه ان يصل الى النجومية وان يحقق كل ما في باله وشجع الاهل لإلحاق ابنائهم لممارسة رياضة كرة القدم كونها تعود بالفائدة عليهم وتبعدهم عن كل ما هو ليس بمجدي وتمنى لابنه استمرارية للنجاح أيضا على الصعيد التعليمي.

"سيحقق نجاحات كبيرة"
وفِي حديث مع مدير فريق مكابي أبناء عسفيا، والذي يضم بداخله مدرسة مهنية لتدريب كرة القدم في عسفيا، المدرب علاء ابو فارس، قال: "عالم رياضة كرة القدم هو مسيرة طويلة فأتمنى لجولان مسيرة مكللة بالنجاح، فما يميّز جولان وقبل كل شيء هو أخلاقه الرائعة والحميدة ومن ثم هو لاعب موهوب ومميز ولديه قدرات هائلة وانا متأكد انه سيصل لنجاحات كبيرة بفضل ما يملكه من قدرات وأخلاق".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق