اغلاق

امال سعدي من الناصرة: الاعشاب الطبيعية تساعد كثيرا بالشفاء من امراض الشتاء

للحديث عن أهمية استعمال الأعشاب الطبيعية المفيدة لأمراض الجهاز التنفسي في فصل الشتاء، التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع امال سعدي من الناصرة،


امال سعدي

معالجة طبيعية، أخصائية في علاج بالزيوت وتحضير بالكريمات الطبيعية، وتجميل طبيعي، حيث قالت :" يعمل الجهاز التنفسي باستمرار، طوال اليوم والليل، حيث أنه وسيلة لإدخال الأوكسجين إلى الجسم، ولكن يمكن أيضاً أن يكون مدخلاً للملوثات والغبار والفطريات والجراثيم الضارة والسموم الأخرى، فإذا كنت تعاني من الآثار السلبية لاستنشاق الملوثات المنتشرة في البيئة، أو ببساطة تريد التأكد من أن رئتيك دائماً في ذروة الأداء، فقد وفرت الطبيعة عددا من الأعشاب والنباتات التي توفر الحماية لجهازك التنفسي. ومن بين أمراض الجهاز التنفسي الأكثر شيوعاً الأنفلونزا، التهاب اللوزتين، التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي، وتكون الأعراض في معظم أمراض الجهاز التنفسي متشابهة مثل العطس، السعال، الحمى، الصداع وآلام الحلق والأذنين، بجوار الشعور العام بالتعب" .
 
فوائد الاعشاب
واضافت بالقول :" الأعشاب التي تدعم الجهاز التنفسي تقوم بذلك من خلال واحدة أو أكثر من الفوائد التالية: يمكن أن تكون طاردة للبلغم مما يساعد على علاج احتقان الصدر، تهدئة تهيج الممرات التنفسية والشعب الهوائية، تساعد على استرخاء عضلات الجهاز التنفسي العلوي مما يؤدى إلى تهدئة السعال. مكافحة الجراثيم الضارة التي يمكن أن تنتج مشاكل في الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن تكون مصدرا لمضادات الأكسدة ."
واردفت بالقول :" من أفضل الأعشاب لصحة الجهاز التنفسي هي الكافور، وتستخدم روائح نبات الكافور المنعشة لتعزيز صحة الجهاز التنفسي وتهدئة تهيج الحلق، حيث أن الكافور مكون أساسي في علاج السعال، وترجع فعاليته إلى مركب يسمىسينول، والسينول له فوائد عديدة حيث يعمل كطارد للبلغم. ويمكن أن يخفف من السعال، ويحارب الاحتقان، ويخفف من تهيج الجيوب الأنفية، بالإضافة لذلك فهو يعتبر مكمل غذائي مفيد حيث يحتوي على مضادات الأكسدة، ولذلك فإنه يدعم نظام المناعة خلال أمراض الجهاز التنفسي أو غيرها من الأمراض" .

الزعتر، أوراق شجر الموز والبلوط
وتابعت :" اضافة الى الزعتر، حيث يحتوي على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للجهاز المناعي، بالإضافة لاحتوائه على أحماض ومركبات تعمل كمضادات طبيعية للاحتقان، كما تعمل كمخفضات للهستامين، ونتيجةً لذلك يكون له فوائد إيجابية مباشرة على الجهاز التنفسي, أما بالنسبة لأوراق شجر الموز، فاستخدمت لمئات السنين لتخفيف السعال وتهدئة تهيج الأغشية المخاطية، وقد أثبتت التجارب أنها فعالة ضد السعال والرشح وتهيج الرئة، كما أن لديها ميزة إضافية في تخفيف السعال الجاف. كذلك يستخدم نبات البلوط منذ القدم لإزالة السموم من الرئة ودعم الجهاز التنفسي، حيث يحتوي البلوط على مضادات الأكسدة القوية التي تقاوم تهيج الممرات التنفسية، كما أنه يحارب الجراثيم الضارة التي تهاجم الجهاز التنفسي، كما أنه يعمل كطارد للبلغم أيضاً" .
واستطردت :" النعنع وزيت النعنع يحتويان على المنثول وهو عنصر مهدئ يعمل على استرخاء العضلات في الجهاز التنفسي وتعزيز التنفس، كما أن تأثيره المضاد للهستامين يجعله من المضادات الفعالة والناجحة للاحتقان، بالإضافة إلى ذلك، فان النعناع مضاد للأكسدة ويحارب الكائنات الضارة التي تؤثر على الجهاز التنفسي. وأيضاً الليمون يتمتع بقوة شفائية هائلة تؤهله للتعامل مع جميع أنواع الأمراض، ومنها أمراض الجهاز التنفسي، حيث يتم استخدامه لتنشيط الجهاز المناعي، مما يؤدي الى التعافي من الأمراض المعدية التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات والبكتيريا. كما أن لديه خصائص مطهرة ومضادة للجراثيم، ويمكن استخدامه بطرق لا تعد ولا تحصى، إما عن طريق تحضيره على شكل عصير وشربة مباشرة أو إضافته للطعام والسلطات".
واختتمت :" كذلك يتمتع ورق الجوافة بفوائد صحية عديدة وخاصة لمرضى الجهاز التنفسي الذين يعانون من مشاكل صحية بالرئتين، وذلك لأنه يحتوي على بعض مضادات الالتهابات المفيدة والفعالة في علاج التهاب القصبات الهوائية وتخفيف السعال والبلغم، وغالبًا ما يتم تناول مغلي ورق الجوافة كمشروب دافئ" .


الصورة للتوضيح فقط

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق