اغلاق

غزة: ‘وجد‘ يختتم دورتي تدريب للعاملين بمشروع التعليم المساند

ضمن برنامج وجد لرعاية أيتام العدوان 2014 على غزة، اختتمت مؤسسة انقاذ الطفل – فلسطين دورتي تدريب في التعليم العلاجي واعداد الوسائل التعليمية

 

للطاقم الفني لمشروع التعليم المساند للطلاب الايتام أحد مشروعات مكون وجد لرعاية الأيتام "السنة الثالثة" وهو برنامج نوعي أطلقته مؤسسة التعاون، وصندوق قطر للتنمية المموّل الرئيسي للبرنامج، وبمساهمة من بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا للوقف الخيري، لدعم أيتام العدوان وتمكينهم من العيش بكرامة، والمضي قدماً لتحقيق طموحاتهم وآمالهم، ليصبحوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم.
وقالت أ.عفاف الخالدي مديرة البرامج بأن التدريب يستهدف 72 معلم ومعلمة من تخصصات تعليمية مختلفة "رياضيات، علوم، تعليم أساسي، لغة عربية، لغة انجليزية، تكنولوجيا.
وأشارت بأن هذا التدريب يهدف الى بناء قدرات الطاقم الفني للمشروع في تصميم واعداد الوسائل التعليمية وطرق استخدامها بما يحقق جلسات تعليمية ناجحة، الى جانب تزويدهم بدليل عملي لإعداد الوسائل التعليمية وطرق استخدامها في عملية التدريس، بالإضافة لتطوير مهاراتهم حول تقنيات واستراتيجيات التعليم العلاجي وكيفية تنفيذ برامج علاجية تعليمية ومعالجة ضعف الطلبة في القراءة والكتابة واتقان المهارات الأساسية.
ويهدف المشروع لمساعدة 1263 يتيم من أيتام عدوان 2014 على الفهم والاستيعاب ومواجهة مشاكلهم الدراسية من خلال تقديم جلسات تعليمية مساندة في خمس مواد دراسية تشمل اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات إلى جانب مادتي العلوم والتكنولوجيا، مع العمل على تكثيف تلك الجلسات للطلاب ضعاف التحصيل قبل وأثناء الامتحانات.
بالإضافة إلى الاهتمام بالطلبة المتفوقين والعمل على إعطائهم فرص حقيقية للتعمق في الظواهر الاجتماعية والتطبيقات العلمية لتقصى المعرفة وإعادة التفكير بقضايا تهمهم من خلال البحث العلمي المتقدم، إلى جانب تنمية روح البحث والابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا لإنجاز مشاريع تكنولوجية تطبيقية مبتكرة تقدم حلول لمشكلات يعاني منها المجتمع، إلى جانب تمكينهم في اللغة الإنجليزية المستخدمة في الحياة اليومية بحيث يصبحوا قادرين على إدارة مواقف في الحياة الواقعية من خلال اللغة الإنجليزية بكل يسر.
وفي الوقت ذاته، يشمل المشروع تنفيذ أنشطة لامنهجية تدعم المسيرة التعليمية للطلاب وتعزز حبهم للتعليم والتعلم، بالإضافة إلى تنمية مواهب الطلاب المستهدفين الموهوبين من خلال تنفيذ أنشطة تناسب مواهبهم وتعمل على تعزيزها. كما ويقدم المشروع خدمة الإرشاد النفسي الاجتماعي للطلاب للتغلب على أية مشكلات قد تعيق تطورهم الدراسي، بالإضافة إلى إشراك أمهات الأطفال الأيتام في حضور جلسات توعية تثير قضايا تهم الأم والطفل



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق