اغلاق

سياسيون من الناصرة والمنطقة:‘القرار المرتقب سيشعل المنطقة‘

يزداد التوتر في منطقة الشرق الاوسط والعالم العربي مع الادعاءات الامريكية التي تصبو الى نقل السفارة الامريكية من مدينة تل ابيب الى القدس، حيث تشهد المنطقة


الحاج سمير سعدي

اجواء مشحونة خصوصاً مع اقتراب موعد خطاب الرئيس الامريكي ترامب ، حيث كانت قد دعت قيادات في المجتمع العربي في الداخل الى الحشد والاستنكار ضد اعلان الرئيس الامريكي بأن القدس هي عاصمة اسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها ، حيث ارتفعت الحناجر المستنكرة والمناهضة لهذا القرار .

" هذه الخطوة خط احمر "
هذا وقام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالتحدث مع سياسيين من مدينة الناصرة الذين كان لهم موقف موحد ضد نقل السفارة الامريكية الى القدس ، ففي حديث لمراسلنا مع الدكتور عزمي حكيم عضو بلدية الناصرة قال :" منذ العام 67 لم يجرؤ اي رئيس امريكي او غير امريكي ان يقدم على هذه الخطوة لانها خط احمر".

" هذا القرار لو تم سيشعل المنطقة بقرار من رئيس مجنون "
واضاف الدكتور حكيم :" لان القدس هي خط احمر لنا وللعالم وايضا حسب المواثيق الدولية هي اعتراف بالاحتلال ، ولكن كما يبدو فان ترامب وادارته ضربوا القرارات الدولية بعرض الحائط وفتحوا النار ليس على الفلسطينيين فحسب انما على الامة العربية والإسلامية . وهنا يطرح السؤال على الزعامات العرببة الذين اجتمعوا قبل اسابيع للاعلان عن حزب الله ارهابيا، أين انتم من هذا القرار ؟. واعتقد ان هذا القرار لم يكن ليتم لولا اعطاء ضوء اخضر من السعودية ودول الخليج وجامعة الدول العربية . واعتقد ان هذا القرار لو تم سيشعل المنطقة بقرار من رئيس مجنون".

" ان اخرجوا القدس من صلواتها سيكون عارا على العرب والمسلمين "
وفي ذات السياق ، تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الحاج سمير سعدي عضو بلدية الناصرة والذي قال :" ان للاوطان سرا ليس يعرفه احد، ان اخرجوا القدس من صلواتها سيكون عارا على العرب والمسلمين الى الابد ، اعتقد ان هذه الخطوة هي خط احمر ولا يمكن ان يتعداه احد ، وهو فقط لزيادة التوتر في المنطقة ، علما ان مثل هذه الخطوة ممكن ان تكون هي فتيل الحرب التي تشعل المنطقة بأسرها ، ان مكانة القدس التي فيها المسجد الاقصى وكل المقدسات عند العرب والمسلمين تعادل الروح التي تسكن في اجسادنا ".

" هذا التهديد تلوّح به امريكا وتتراجع عنه في كل مرة "
كما وقال الناشط السياسي عبد الحكيم دهامشة من قرية كفركنا :" منذ اكثر من 70 عاماً وهذا التهديد تلوّح به امريكا وتتراجع عنه في كل مرة لانها تعرف جيداً انه يؤدي الى اشعال المنطقة ، واعتقد ان شيئاً لن يحدث وان الاحتقان سيستمر وتصبح المنطقة على صفيح ساخن حتى يأتي ذلك اليوم الذي يندم سياسيو امريكا المتطرفون على مثل هذه القرارات والاقاويل . ان حال الامة العربية في هذه الايام هو الذي اتاح لترامب اتخاذ هذه الخطوة ، لكن اعتقد ان الحال سيتغير في العالم العربي عما قريب" .


عبد الحكيم دهامشة


د. عزمي حكيم

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق