اغلاق

خاطرة ، بقلم: جيانا محمد عباس من شعب

حبيبي ..ايها الملاك الرائع..دعني اكتب اليك..ودعني اتجاوز صمتي وأبوح لك هل يهمك ان تسمع بوحي .انك يا حبيبي تنثر العطر على ايامي .


جيانا محمد عباس

وتذيب الصقيع عن ذاتي وكياني. وتدفئني باحرفك وكلماتك وحضورك.
في ليلة من الليالي تصير غاليا وملهمي وملاكي..سأكون لك كل الكلمات
وسأكون لك الوطن وسأكون لك كل ذاتك وكيانك سأكون لك السماء التي تمطرك دهشةً
وأكون لك ليلاً يغنــى في الأساطير ..!
أنا يا حبيبي..
لا أتحكم بشراع مركبي أسير مع الهواء حيث يسري بي..!
فخذني بيدي لا تعتذر فأنا ملك يديك.. انا نبضك.. وشريانك
اسرع الخطى يا حبيبي..لتصبح مجدافي
لتصبح في الليلة الظلماء قنديلي وفي الشتاء دفئي
وفي الصيف مظلتي ..خذني اليك يا روح الصيف
ونشوة الشتاء انا ارفض كل الاتجاهات ..
وتبقى انت اتجاهي ...تغرقني بمطرك ... انا وحدي
ازهر ... وتنبت ورود قلبي واستنشق عطر بقائك
حين يكون الحب عاصفةً من بحور النفس العميقة
تأتي كلماتهُ . كقطرات المطر . هذا هو قلبي .
بكل ما يحمله من حب وعشق وشوق
هو لك ..خذه مني اليك احمله بين يديك
غيابك يا غالي جرحا أدمى فؤادي
وحضورك كالعطر الجميل من كل أزهار الدنيا
وكأنه شهداً رحيقاً من كل ممالك النحل .يا ملاكي..أحبك لحنا فريداً
تعزفه أمواج البحر..وتعرفه الأبراج يا حبيبي ..من شفاهك يزهر الربيع
ومن عينيك تضيء الدنيا ومن بسمتك يهدأ البحر وترسو أمواجه ..
أحبك حين تضحك وحين تبكي..وفي أي لون تكون الضحك عندك لحن

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق