اغلاق

ترامب ، احذر ! في القدس آساد لنا ورجال

خَدَّرتَ حُكَّامَ العروبة قبلما وقَّعتَ سُمًّا صاغه المحتال ُباعوا القضية رغبةً في وُدِّكم ما عاد يخفى الأمرُ والأحوالُ


الشيخ د. محمد سلامة حسن

وقِّع ْ على زور الكلام مُفاخِرا
                         شُلَّتْ يمينُك غرَّكَ الدَّجَّالُ
زيِّنْ خطابَكَ كيْفَ شِئْتَ فهاهنا
                   فصلُ الخطاب يخطُّه الأبطالُ
أنتم زرعتم حقدَكم ببلادنا
                      شَهِدَتْ بهذا الأرض والأجيالُ
أنتم جعلتم همَّكم شهواتكم
                         منكم وفيكم شاهد بطَّالُ
أنتم أردتم دِينَكُم  "دولاركم "
                           ولأجل هذا صارت الأهوالُ
أنتم بسطتمْ في حمانا مكرَكُمْ
                            وسلاحُكُم يزهو به الدَّلَّالُ
أنتم أصبتم شرقَنا في مقْتَلٍ
                             ودماؤُنا بسلاحكم شلَّالُ
مهما علَوتُم أو بطِرْتُم في الدُّنى
                           لا لن تدومَ لظلمكم آجالُ
هذا الُعُلُوُّ رديفُهُ إِفسادُكم
                         قارونُ أنتم ! بئست الأمثالُ
ما كان للمغرورِ يرفعُ رأْسَهُ
                            لو كَانَ فينا خالدٌ وبلالُ
ما كان للمحتل ينْعَمُ لحظةً
                            لو صدَّقتْ أقوالَنا أفعالُ
يا سورةَ "الإسراء" فيك دليلُنا
                        وخلَاصَنا تحكي لنا"الأنفالُ"
عدوانهم ما ضَرَّنا إلا أَذى
                          عند اللقاء مصيرهُم إذلالُ
عادوا فعُدْنا عازمينَ على الفِدا
                          في القدسِ آسادٌ لنا ورجالُ

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق