اغلاق

أهال من الشاغور: قرار ترامب يهدف لخلط الاوراق بالشرق الاوسط

توالت ردود افعال المواطنين في الشاغور ، بعد اعتراف الرئيس الامريكي دونالد ترامب "بان القدس عاصمة اسرائيل" . وفي هذا السياق، التقى مراسل موقع بانيت
Loading the player...

وصحيفة بانوراما مع عدد من اهالي الشاغور واستمع لآرائهم .

" هذه الخطوة ما هي الا لخلط الاوراق بالشرق الاوسط "
السيد علي تيتي ناشط شيوعي قال في حديثه لمراسلنا :" ان الخطوة معروفة لنا منذ زمن، اذ انه عندما ترشح للرئاسة كانت احدى دعايته الانتخابية انه سينقل السفارة للقدس، وايضا معروف لنا انه متهور، واعتقد أن هذه الخطوة ما هي الا لخلط الاوراق بالشرق الاوسط اذ نلمس منذ قيامه بزيارة للسعودية واسرائيل والمنطقة تشتعل، وهذه أهدافه ونظرته للشرق الأوسط يجب ان تكون تحت اعين الصهيونية والامبريالية الأمريكية ".

" علينا التروي والتحليل قبل الاستباق باتخاذ قرارات خاطئة "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع وليد حسين من قرية الرامة، قال :" هل نسينا زيارة انور السادات زعيم اكبر دولة عربية واخطر دولة على اسرائيل حينها ؟، ألم يزر ويستقبل ويعلن عن السلام من القدس، للأسف نحن العرب نسمع ولا نحلل، اذ ان العالم اجمع يعرف ان القدس عاصمة اسرائيل وان ترامب قال ان القدس عاصمة لإسرائيل وذكر اوافق على اي حل بين الطرفين ولم يذكر القدس بشطريها، وهنا ترك القرار مفتوحا بان تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، وهذا ما سيكون . لذلك علينا التروي والتحليل قبل الاستباق باتخاذ قرارات خاطئة ".

" باستثناء الخطابات لا نلمس اي شيء من قياداتنا "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ذياب تيتي من البعنة، قال :" انا اقول بان ما قام به ترامب ليس بغريب، اذ ان العالم اجمع يعرف ذلك وهو فقط قام بوضع توقيعه من اجل ان يذكر بالتاريخ، واستغل ذلك لدعاية سياسية.
انا ابلغ من العمر 43 عاما، ومنذ ولدت حتى اليوم اعرف أن كل ما يتم بإسرائيل يتم في القدس، توقيع معاهدة السلام مع مصر، السادات وصل للقدس ولم يلتق مع الساسة الاسرائيليين بتل ابيب، حتى محمود عباس ابو مازن عنما وصل لجنازة شمعون بيرس وصل للعزاء بالقدس، ان القرار ليس بالغريب ولكن المجتمع العربي يرفض مثل هذا القرار والسبب السماح لحكام العرب بان يعلن عن القرار دون اي تردد ولو لمس ضغطا او تهديدا من الزعماء العرب لم يتجرأ ولكن عندما لمس ان الارض خصبة وتسمح له قام بالقاء القنبلة التي صنعها له الزعماء العرب. نحن كعرب هنا السؤال ماذا كان علينا ان نعمل او ماذا سنعمل الان ؟ وقلت ومازلت اقول باننا يجب ان نكون حلقة للتواصل والوصول للسلام .
وعلى اعضاء الكنيست العرب ان يعملوا لذلك وتقريب الفجوات ، ولكن للأسف باستثناء الخطابات لا نلمس اي شيء من قياداتنا ".


ذياب تيتي


علي تيتي


وليد حسين

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق