اغلاق

أهال من الناصرة : الاوضاع في القدس خطفت فرحة عيد الميلاد من قلوبنا

في ظل اجواء عيد الميلاد في مدينة الناصرة والفرحة والبهجة التي تعم اهالي المدينة ، لا تزال غصة القدس تحرق القلوب ، في ظل هذه الاوضاع التقت مراسلة موقع بانيت


السيد مازن شامة

وصحيفة بانوراما مع عدد من اهالي الناصرة وحاورتهم حول اجواء عيد الميلاد ، وعادت لنا بالتقرير التالي ...

" رغم كل الازمات الفرحة والبهجة لازالت موجودة "
السيدة غادة مقلشي قالت في حديثها :" اجواء العيد مفرحة جدا، والفرحة ترتسم على وجوه الاطفال الصغار الذين لا يدركون ماذا يحصل من حولهم . رغم كل الازمات الفرحة والبهجة لازالت موجودة ، لكن قرار ترامب أزال البسمة عن وجوه الكبار الذين يشعرون بالحزن تجاه القدس، وهذا القرار اثر بشكل كبير على اجواء العيد، لكن نتمنى ان يكون عيدا سعيدا وخيرا على جميع العالم " .

" قرار ترامب اثر على فرحة العيد لدينا "
من جهتها، أكدت جورجيت اشقر :" الاجواء دائما مفرحة والفرح يعم المدينة ويرتسم على وجوه الاطفال ، لكن بالتأكيد قرار ترامب اثر على فرحة العيد لدينا ، لكن الصغار لا يعلمون ماذا يحدث ، لهذا يجب أن نفرح لكي يبقى الاطفال فرحين لان لا ذنب لهم في الامور السياسية ، ونتمنى من الله ان يكون العيد هذه السنة من اجمل الاعياد " .

" اجواء العيد جميلة جدا وكنا نتوقع ان تكون الاجواء اجمل "
أما السيدة سوزي اسبنيولي فقد اشارت الى ان "اجواء العيد جميلة جدا مع اننا كنا نتوقع ان تكون الاجواء اجمل من ذلك ، لكن بسبب الاوضاع فان الفرحة ليست كاملة ، ولكن لا ذنب للاطفال بهذه الامور السياسية بل يجب ان يفرحوا بالعيد لان العيد فرح ومحبة ، ونتمنى من الله عز وجل ان يعم السلام والمحبة بين جميع الناس وان تكون سنه خير للجميع " .

" الاوضاع في القدس خطفت الفرحة من قلوب الكبار "
فيما قال مازن شامة :" اجواء عيد الميلاد جميلة جدا ، ونحن نرى اليوم البسمة والفرح يرتسمون على وجوه الاطفال ، لكن بالتأكيد الاوضاع في القدس خطفت الفرحة من قلوب الكبار والعيد طعمه ليس مثل كل سنة لان الاوضاع في القدس تهزنا جميعا ولكن يجب ان نفرح الاطفال ، واتمنى ان يكون العيد رسالة للجميع للمحبة والسلام " .


السيدة سوزي اسبنيولي


السيدة جورجيت اشقر


السيدة غادة مقلشي

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق