اغلاق

ابن خلدون بسخنين تستضيف لقاء بمناسبة صدور ‘نوم الغزلان‘

استضافت مدرس ابن خلدون الاعداديّة في مدينة سخنين الكاتب محمّد علي طه بمناسبة صدور كتابه " نوم الغزلان " في لقاء ثقافيّ أدبيّ حضره عشرات المدرّسات والمدرّسين .


الكاتب محمّد علي طه

افتتح اللقاء وتولّى عرافته موسى عاصلة الذي رحّب بالكاتب وبالضيوف وبالحضور.
وتحدّث خضر شاما، مسؤول السّلّة الثقافيّة القطريّ عن أهميّة هذه اللقاءات وذكر أن ما يزيد على سبعين مدينة وبلدة عربيّة قد انضمّت إلى السّلّة الثّقافيّة.
ورحّب مازن غنايم رئيس بلديّة سخنين ورئيس اللجنة القطريّة لرؤساء السّلطات المحليّة العربيّة ، بالكاتب الضّيف وتحدّث عن علاقته به وبخاصّة بلجنة الوفاق الوطنيّ التي يرأسها الكاتب .

" لست ضيفا في سخنين "
وقدم كمال أبو يونس، مدير مدرسة ابن خلدون الاعداديّة كلمة أدبيّة مميّزة تحدّث فيها عن نتاج الكاتب الغزير معتمدًا على قصصه ومسرحيّاته ومقالاته التي يتابعها وعن دوره في المشهد الثّقافيّ الفلسطينيّ.
وألقى الكاتب محمّد علي طه محاضرة شاملة استهلّها بعلاقته بمدينة سخنين التي عاش فيها وبين أهلها مدّة سنتين على أثر النّكبة وقال: " أنا لست ضيفًا في سخنين بل أنا ابن هذه المدينة التي عشت فيها وأعرف حاراتها وعائلاتها وأهلها وتربطني بهم علاقات صداقة وأخوّة وقربى وقد كتبت عنها عدّة مقالات أدبيّة " .
وتحدّث الكاتب عن تجربته الأدبيّة وعشقه للغة العربيّة واهتمامه بالمكان وبالأسلوب السّاخر في أعماله الأدبيّة وتوقّف عند اختياره لأسماء مجموعاته القصصيّة وأسماء أبطال قصصه ومدى تجاوب القرّاء معها مستشهدًا بقصص مثل "عائد الميعاريّ" و " وردة لعيني حفيظة " و " صار اسمه فارس أبو عرب " و" ليلة في قطار ريغا " و " الشّتيمة " و" العلم " و " نوم الغزلان " وغيرها من عشرات القصص التي نشرها وأثارت ردود  فعل إيجابيّة لدى القرّاء والنّقّاد.
وقدّم مازن غنايم وكمال أبو يونس درعًا تكريمًا للكاتب المحتفى به. 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق