اغلاق

قمر مناصرة من الرينة:‘أكتب لاخرج ما بداخلي من وجع وقهر ‘

الكتابة الابداعية حدودها السماء ، والمرأة بمثابة قدوة لها حيث انها بجميع كتاباتها تدافع عن المرأة وحقوقها ... انها الشابة قمر مناصرة من الرينة التي تتحدث في الحوار التالي ،


قمر مناصرة

عن تجربتها في الكتابة وبشكل خاص في الكتابة عن المرأة ولها ...

هل لك أن تعرفينا على نفسك ؟
أنا قمر بسام مناصرة ، عمري 19 سنة ، من قرية الرينة ، اعيش حياة تطوعية ، ثقافية ، نسوية . دائما ادعم جميع الانشطة ، والفعاليات الثقافية الفنية التطوعية ، لمصلحة ابناء مجتمعي، وايضًا لكسب الخبرة وصقل هويتي وتعزيز انتمائي . كان لي ماضي مليء في الانشطة التي كانت تشغلني دائمًا، مثل: رئاسة مجلس الطلاب في المدرسة الشاملة ، نائبة رئيس المجلس البلدي ، وقيادة شابة من جمعية بلدنا  ، وكنت دائمة التواصل مع موسسة قانا لذوي الاحتياجات الخاصة، وايضًا حركة حق واطر اخرى .

حدثينا عن هواياتك ؟
هواياتي كثيرة ومتفرعة بعدة مجالات ، لكني أحب الكتابة بشكل خاص، كثيرًا ما اكتب عن المرأة ، فنحن في مجتمع يعاني من أبشع الجرائم التي تزداد بوتيرة كبيرة.

ما هو هدفك من وراء الكتابة عن المرأة ؟
ايصال رسالة، أنَّ المرأة تستطيع تحقيق أحلامها وطموحاتها أيًّا كانت ، ويحق لها ان تخذ دورها بكل الامور، لان المرأة هي نصف المجتمع، يجب ان تأخذ هذا النصف بشكل كامل . ان خاضت المرأة حربًا انتصرت..

لمذا اخترت فن الكتابة بصورة خاصة للتعبير عن المرأة عوضا عن طرق اخرى ؟
الكتابة وسيلة لاخرج ما بداخلي من وجع وقهر ، وانا اعمل جاهدة لتنمية قدراتي الكاتبية من خلال المطالعة والقراءة، وممارسة الكتابة بشكل يومي . اليوم اصحبت اكتب ايضًا في عدة مجالات غير المرأة، عن جيل المراهقة ، اتطرق لعدة مواضيع، مثل وصف شعور الانسان، وصف الطبيعة وهكذا..  الكتابة هي وسيلة لكي احقق اهدافي، وتجعلني اتواصل مع جميع البشر.

من اول الداعمين لك ؟
دائمًا امي وابي كانا اكثر الاشخاص الداعمين لي ، لكن هنالك قدوة اخرى ، عندما اراها ارى نفسي بها عندما اكبر، وكنت دائما اقول لها امي. ، هي فيفيان عثاملة مديرة فرقة " كحايل " للدبكة  . بفضل تواجدي في جمعية " كحايل  " ونشاطي الدائم فيها، حصلت على عمل مُربح نسبيًا وهو تدريب الدبكة لطلاب المدارس.

 ما هو طموحك ؟
أطمح بأن أُصبح كاتبة جيّدة تتقن اللغة بشكل ممتاز لكي أكتب وأنشر مقالاتي وكتاباتي في الصحف والمواقع الالكترونية ، وأبدأ مسيرتي الاحترافية بكتابة الكتب والمجلدات التي من خلالها ستصل أفكاري وأعمالي الي شريحة أكبر من الناس.

كلمة اخيرة ؟
أنا أؤمن بأن الذي يقرأ كثيرًا يستطيع الكتابة والذي يكتب يُبدع ، لذلك أنصح الجميع بالقراءة والمواظبة عليها والتنويع فيها. لكي نبني مجتمعا مثقفا ، يجب أن نعمل على تنفيذ مشاريع توعوية، لنقود السفينة الي بر الامان..
القراءة هي حياة اخرى نعيشها، لنخرج من القوقعة .



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق